حركة السير تتوقف في وجدة بسبب احتجاجات الطاكسيات

31 مارس 2016 - 13:45

نظم العشرات من مهنيي سيارات الأجرة الكبيرة وقفة احتجاجية في شارع محمد الخامس، حيث عمدوا إلى توقيف حركة السير لحوالي ساعة، صباح اليوم الخميس، مرددين شعارات تطالب بإنصافهم، وتمكينهم من حقوقهم.

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية لسائقي سيارات الأجرة الكبيرة بعدما سُمح لحافلات النقل المزدوج بنقل زبائنها إلى غاية المدار الحضري، إذ طالبوا بأن يكون خط نهاية سيرها ضواحي المدينة، لأن القانون ودفتر التحملات لا يسمح لهذه الحافلات بنقل المواطنين إلى داخل المدار الحضري.

وفي هذا السياق أكد عزيز الداودي، الكاتب العام للمكتب النقابي الموحد للنقل الطرقي في وجدة، التابع للاتحاد المغربي للشغل، أن خرق كناش التحملات دفع بالمهنيين إلى الاعتصام، منذ أيام أمام مقر بلدية وجدة.

وأشار المتحدث نفسه في تصريح لـ »اليوم24″ إلى أن المكاتب النقابية الداعية إلى الإضراب، توصلت بوعود صريحة من السلطات، خصوصا الجماعة الحضرية والمجلس الإقليمي، خلال اللقاء الذي جمعهم بها، أمس الأربعاء، لوضع حد لهذه المشكلة عن طريق التزامات وتعاقدات. وأضاف أنه « إلى غاية، أمس، كانت الأمور على ما يرام، وتسير في اتجاه رفع الاعتصام، إلا أن عدم تسليم محضر الاجتماع للمهنيين، صباح اليوم الخميس، والتماطل في ذلك، دفعهم إلى الاحتجاج من جديد، وإعلان استمرار اعتصامهم »، يقول الداودي.

من جانبه، قال عمر حجيرة، رئيس الجماعة الحضرية لمدينة وجدة، إنه وصل إلى الباب المسدود في الحوار، الذي خاضه مع المهنيين، مشيرا في اتصال مع « اليوم24 » إلى أنه اقترح عليهم العودة إلى ممارسة عملهم بشكل عاد، في انتظار إيجاد حل أيضا لمهنيي النقل المزدوج، الذين يؤكدون أن لهم كامل الحق بنقل المواطنين من الجماعة المجاورة لوجدة إلى داخل المجال الحضري.

ويخوض مهنيو حافلات النقل المزدوج اعتصاما أمام مقر الجماعة والباشوية بالتزامن مع الاعتصام الذي يخوضه مهنيو سيارات الأجرة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي