المصلي: الجامعة المغربية استعادت ثقة المغاربة وتخرج "النبوغ المغربي"

02 مايو 2016 - 12:09

على الرغم من الانتقادات الكثيرة الموجهة إلى الجامعة المغربية، اعتبرت جميلة المصلي، الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، أن هذه المؤسسة استعادت ثقة المواطنين المغاربة، “وكانت ولا تزال تخرج النبوغ المغربي”.

المصلي، التي كانت تتحدث أثناء ندوة علمية حول “السياسة الجديدة للهجرة: نحو تعزيز دور الجامعة”، اليوم الاثنين، في الرباط، قالت إن “الجامعة المغربية لا تزال بيت خبرة في العديد من الحقول المعرفية، على الرغم من الصعوبات والإكراهات”، وفق تعبير المتحدثة، التي زادت أن مؤسسات التعليم العالي لاتزال تحظى بدور مهم في بلورة السياسات العمومية في مختلف المجالات.

وأكدت الوزيرة أن الجامعة “استعادت الثقة من لدن الأسر والفاعلين” بحكم أنها “أعطت الكثير ولاتزال قادرة على المزيد من البذل والعطاء”، وهو ما استدلت عليه المصلي بـ”الأوسمة وشهادات التميز، التي ينالها الأساتذة والطلبة على الصعيد الدولي”، ما يعني استمرار وجود “النبوغ المغربي المتميز في العديد من المجالات، والذي يحتاج إلى التشجيع والتحفيز ليظهر أكثر، ولنكون في مستوى التحديات”، وفق ما جاء على لسان المتحدثة ذاتها.

إلى ذلك، كشفت المصلي أن الوزارة الوصية على قطاع التعليم العالي بصدد الاشتغال على تجميع قاعدة معطيات حول رسائل الدكتوراه، التي نُوقشت في الجامعة المغربية، مشيرة إلى أن هذا العمل، الذي يتم في إطار إصلاح نظام الدكتوراه سيرى النور في الأسابيع القليلة المقبلة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.