سيارة تحول مسار تلميذة من "المدرسة" إلى "المقبرة" في أكادير

10 مايو 2016 - 08:01

دهست سيارة خفيفة، صبيحة أمس الاثنين، تلميذة كانت في طريقها إلى احدى المؤسسات التعليمية بحي ليراك وسط مدينة اكادير، وأردتها جثة هامدة في الحين.

وذكرت مصادر متطابقة لليوم24 أن السيارة الخفيفة كانت تقودها سيدة كانت في الطريق الى عملته، قبل أن تفاجأ بالطفلة أمامها.

الفتاة الضحية يتيمة الأبوين، وتبناها أحد المهاجرين المقيمين بالمدينة، وقد لقيت حتفها في الحين متأثرة بقوة الإصابة. 

وفور وقوع الحادث، هرعت السلطات الأمنية والمحلية لمكان الحادث وقامت بتحرير محضر، في ما تم نقل الضحية نحو مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير. 

وأضافت مصادرنا أن مدرسة النجاح، التي كانت تدرس بها الضحية، عاشت يوما حزينا بحيث خلفت وفاة الطفلة أسى عميقا في نفوس التلاميذ والأساتذة والطاقم الإدراي بالمؤسسة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.