الدارالبيضاء من بين 500 مدينة تنضم ل"الدعوة العالمية" للخروج للشارع

10 مايو 2016 - 23:16

على الرغم من عدم تبني أي جهة، بشكل رسمي، في المغرب “الدعوة العالمية”، يوم الأحد المقبل 15 ماي الجاري، لتوحيد النضال ضد سياسة التقشف والاقتصاد المتوحش، التي أطلقتها حركة “الوقوف ليلا” (Nuit Debout) الفرنسية، إلا أن خريطة عالمية تداولتها مجموعة من المواقع الدولية، أدرجت مدينة الدارالبيضاء ضمن الـ500 مدينة في العالم، التي ستخرج، يوم الأحد المقبل، للمطالبة بالحريات والديمقراطية، وإلغاء سياسة التقشف.

علاوة على إشارة مصادر من حركة “الوقوف ليلا ” إلى وجود مجموعة من الشباب في المغرب ينسقون معهم من أجل الانضمام إلى “الدعوة العالمية يوم 15 ماي”.

وفي هذا السياق، أكد محمد المسير، المسؤول الإعلامي لحركة “أطاك المغرب”، وجود نقاش بخصوص هذا المبادرة مع مناضلين من خارج وداخل الحركة، مضيفا أن التوجه العام داخل “أطاك”، هو الخروج، يوم الأحد المقبل، في بعض المدن المغربية في الساحات العمومية، استجابة لـ”الدعوة العالمية”، التي تنادي بمحاربة سياسة التقشف والدفاع عن مطالب العمال، وكل المتضررين.

وأوضح محمد المسير، أيضا، للصحيفة أن اللقاء الحاسم للخروج بقرار نهائي حول المشاركة أمر  سيتم بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، بحضور ثلاث حركات: “شبكة التضامن”، و”الشبكة المغربية للديمقراطية للتضامن”، و”أطاك المغرب”.

وفي المقابل، كشف أحد المناضلين في حركة 20 فبراير لصحيفة “أخبار اليوم” أن الحركة لن تنضم إلى نداء “الدعوة العالمية”، كما أنه لا يوجد أي نقاش في هذا الموضوع، غير أنه لم يخف إمكانية أن تبني هذه الدعوة بشكل مستقل من قبل بعض المنتمين إلى الحركة والمنضوين تحت شبكات وتنسيقيات حقوقية أخرى.

وتجدر الإشارة إلى أن مدينة الدارالبيضاء هي الوحيد التي أدرجت مغاربيا وإفريقيا في خريطة “الدعوة العالمية” للخروج، يوم الأحد المقبل، إلى جانب 190 مدينة أوربية، أغلبهم من فرنسان، و15 من إسبانيا، وبعض المدن من أمريكا اللاتينية وآسيا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.