فتيات الانبعاث: قانون تشغيل القاصرين جريمة نكراء ضد الطفولة

12 مايو 2016 - 10:40

يتواصل الجدل بشأن مشروع القانون 19.12 المتعلق بالعمال المنزليين، الذي يسمح بتشغيل الأطفال، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 16 و18 سنة، وتتسع الأصوات المعارضة له شيئا فشيئا، فبعد الانتقادات الحادة، التي وجهها إليه رواد مواقع التواصل الاجتماعي، دخلت عدد من الجمعيات المهتمة بالطفولة والشباب على الخط لتعلن رفضها له.

 وفي هذا الصدد، اعتبرت منظمة فتيات الانبعاث، التابعة لحزب الاستقلال، في بيان لها، أن مشروع القانون الجديد، الذي أتى به وزير التشغيل، عبد السلام الصديقي، يعتبر جريمة نكراء في حق الطفولة.

 وأعربت المنظمة عن استيائها مما وصفته بالخرق السافر لمقتضيات المواثيق والصكوك الدولية، التي صادق عليها المغرب بخصوص حماية الطفلات والأطفال، وضرب روح ونصوص دستور 2011، وعدم التجاوب مع توصيات المؤسستين الدستوريتين المجلس الوطني لحقوق الإنسان والمجلس الاقتصادي الاجتماعي والبيئي”.
وواصلت  الجمعية هجومها على مشروع القانون الجديد، معتبرة أنه سينعش سوق النخاسة في أجساد طفولتنا، ويرفع من منسوب الهدر المدرسي في صفوف الفتيات، مشيرة إلى أن المكان الطبيعي لفتاة 16 سنة هو مقاعد الدراسة، وليس العمل المنزلي.
ودعت المنظمة القطاعات الحكومية، وممثلات وممثلي الأمة إلى تحمل كامل مسؤوليتهم لأجل وقف ما وصفته بـ”النزيف في حق كرامة المواطن والمواطنة المغربية لضمان العيش الكريم لفلذات أكباد هذا الوطن، والسهر على توفير الضمانات لحمايتهن”.

 

 [related_post]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.