بن عبد الله يرمي بكرة "قانون العمال المنزليين" في ملعب الضحاك

17 مايو 2016 - 20:57

قال الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بن عبد الله، “إن الأمانة العامة للحكومة أخبرت وزراء الحكومة أن تجريم تشغيل الفتيات والفتيان الذين لم يبلغوا بعد سن 18 غير ممكن، لأنه يتعارض مع القوانين المغربية التي تنص على إجبارية التعليم إلى حدود 15 سنة، فضلا عن كون مدونة الشغل تسمح بتشغيل الفتيات في سن 15 في المعامل والحقول”.

وأضاف نبيل بن عبد الله، الذي كان يتحدث، قبل قليل، في لقاء نظمته مؤسسة الفقيه التطواني للعلم والأدب “إن الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا والصين كلها تسمح بالتشغيل ابتداء من سن 15 و16 سنة”.

ونفى نبيل بن عبد الله أن تكون الحكومة قد سحبت مشروع قانون “العمال المنزليين”، مبرزا أن الحكومة طلبت فقط تأخير مناقشته من أجل التوصل إلى حل بخصوصه”.

وأوضح الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية أن حزبه كان يدافع دوما عن رفع سن الشغل إلى 18 سنة، لكن “الحكومة لا تقرر لوحدها، بل هناك مؤسسات سيادية وتوجهات كبرى يحددها الملك، وحينما تكون في الحكومة لا بد أن تستمع لرأي الأمانة العامة للحكومة”.

ودافع بن عبد الله عن قانون “العمال المنزليين الذي جاء به وزير التشغيل عبد السلام الصديقي، وقال إن هدفه هو حماية القاصرات وعاملات البيوت، إذ تم التنصيص لأول مرة على حقهم في العطل والضمان الاجتماعي وتحديد ساعات العمل، وهي كلها إنجازات اجتماعية كبيرة وغير مسبوقة تم إغفالها من طرف الإعلام”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.