انطلاق محاكمة جندي فرنسي خطط لاغتيال أمنيين مغاربة

18 مايو 2016 - 23:20

أنهى قاضي التحقيق لدى غرفة الجنايات المكلفة بقضايا الإرهاب بمحكمة الاستئناف بالرباط، تحقيقاته في ملف جندي فرنسي ضبط بمطار فاس، وهو يحمل أسلحة بيضاء، ومعدات شبه عسكرية، كانت السلطات الفرنسية قد وضعته رهن الإقامة الجبرية بسبب فكره المتطرف.

وأحال قاضي التحقيق الملف على الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف، حيث ثبت أن الجندي الفرنسي كان يصف الجيش الفرنسي بالكافر، ورفض الاستمرار في سلك الجندية بعد اعتناقه للإسلام في عام 2010 أثناء مشاركته مع الجيش الفرنسي في عملية بجيبوتي، حيث كان قد قرر الالتحاق بأفغانستان للجهاد، ثم التخطيط لارتكاب عمل إرهابي، محددا ثكنات عسكرية لاستهدافها، بالإضافة إلى تصفية مسؤولين بالأمن ووزارة الداخلية.

وحسب مصادر “اليوم 24″، فإن الجندي الفرنسي خبير في المتفجرات، كان قد قرر الانتقال من فرنسا إلى المغراب، حيث ألقي عليه القبض في مطار فاس سايس، وبحوزته أسلحة بيضاء، ومعدات شبه عسكرية، اعترف بأنها من بقايا خدمته في الجيش الفرنسي. ليحال على قاضي التحقيق، الذي أنهى الاستماع إليه، وأحاله على المحكمة.

وكانت السلطات الفرنسية قد عزلت الجندي المذكور، ووضعته تحت الإقامة الجبرية، تزامنا مع الأحداث الدامية، التي شهدتها العاصمة باريس، وذلك بسبب تبنيه مواقف متطرفة، وعلاقاته المشبوهة مع عناصر من السلفية الجهادية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.