سياسيون وإعلاميون من "بنما" غاضبون من تبديد أموالهم في المغرب!

27 مايو 2016 - 08:31

أثارت زيارة قام بها خمسة نواب من حزب “التغيير الديمقراطي البنمي”، في شهر أبريل الماضي لمدة خمسة أيام إلى المملكة، بدعوة من السلطات المغربية، ضجة كبيرة في هذا البلد الأمريكي اللاتيني، إذ كشف موقع “صحافة” البانامي أن السبب الرئيس في هذه الضجة الإعلامية والسياسية هي تكلفة رحلة النواب الخمسة إلى المغرب والتي قدرت بـ54 مليون سنتيم، إذ اتهمتهم المعارضة والصحافة بتبذير المال العام، خاصة في ظل تسريب صور التقطت للنواب الخمس يظهرون فيها إلى جانب الجمال بمدينة مراكش بملابس سياحية.

ونظرا إلى الضغط الذي تعرض له النواب الخمسة، قامت النائبة كاتلين ليفي، بخرجة إعلامية قوية، نفت فيها كل التهم الموجهة إليهم، قائلة:”نحن لم نذهب للمغرب للاستجمام”، مضيفة أنه تم استدعاءهم من قبل الحكومة المغربية من أجل الإطلاع عن قرب على الأوضاع السياسية في المملكة، إذ أنهم قاموا بإجراء اتصالات واجتماعات مع أعضاء في البرلمان المغربي بغرفتي، علاوة على مؤسسات أخرى. النائبة البانامية أكدت أن المستفيد من تلك الزيارة كان بلدها، إذ تم الاتفاق مع الحكومة المغربية على مجموعة من الأشياء من بينهما رفع عدد المنح التي يستفيد من بعض الطلبة البانميين بالمملكة من 10 إلى 20 منحة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.