اعتقال شابين حصلا على الملايين بتصوير أشخاص في أوضاع مخلة

27 مايو 2016 - 11:15

تمكن أمن الدارالبيضاء، أخيرا، من اعتقال شخصين ينتحلان صفة فتاة لربط علاقات جنسية مع ضحاياهم عبر الأنترنت، وتصويرهم وتسجيل فيديوهات لهم، وهم في وضعيات مخلة بالحياء، وابتزازهم.
واستطاع المعنيان بالأمر، البالغان من العمر على التوالي 18 و19 سنة، جمع أزيد من 15 مليون سنتيم، من نصبهما على مجموعة من ضحاياهما.
وجاء اعتقال المتهمين، وهما من أبناء مدينة وادي زم، وليست لهما سوابق عدلية، بعد توصل الأمن بشكاية من مواطن، بخصوص تعرضه لأعمال ابتزاز بواسطة الرسائل القصيرة، وعبر الأنترنت، فيها تهديد بنشر صور ومقاطع فيديو له، وهو في حالة مخلة بالحياء.
ووفق مصدر أمني، فقد اعترف المعنيان، أثناء التحقيق معهما أنهما أقدما على انتحال هوية فتاة، وتمكنا من ربط علاقات وهمية بضحايا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تمكنا من الإيقاع بهم في شباك النصب، وسجلا مقاطع فيديوهات، وصور لهم، وهم في أوضاع مخلة بالحياء، ثم استغلاها لابتزاز الضحايا من أجل الحصول على مبالغ مالية مقابل عدم نشرها.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المتهمين قدما إلى العدالة في حالة اعتقال، وذلك بتهمة “النصب، وانتحال هوية، والتقاط صور، ومقاطع فيديو مخلة بالحياء”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.