صاعقتان تُصيبان 45 شخصا في أوروبا

29 مايو 2016 - 11:00

ضربت صاعقتان ليلة السبت /الأحد، كل من ألمانيا وفرنسا، مما أسفر عن إصابة 45 شخص، بينهم حالات حرجة.

وضربت الصاعقة الأولى ميدانا لكرة القدم في غربي ألمانيا بعد نهاية إحدى المباريات، مما أسفر عن جرح 35 شخصا، بينهم ثلاثة في حالة حرجة، ومنهم حكم المباراة الذي أصيب إصابة مباشرة.

ووقع الحادث في ختام مباراة لكرة القدم للأطفال في مدينة هوبستايدتن وفق بيان للشرطة، ومما أدى إلى إصابة حكم المباراة وأربعة رجال أخرون وثلاثون طفلا تراوحت أعمارهم بين 9 و11 عاما بجروح طفيفة ونقلوا إلى المستشفى للعلاج.

كما ضربت الصاعقة الأخرى إحدى الحدائق في العاصمة الفرنسية باريس أثناء حفل، مما أدى إلى جرح 11 شخصا معظمهم أطفال.

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية إن الصاعقة ضربت متنزه مونسو بشمال غربي باريس، وأن من بين الإصابات ستة حالات خطيرة، موضحة بأن ثمانية من المصابين كانوا أطفالا.

وحذرت أجهزة الرصد الجوي أمس السبت من صواعق في غرب وجنوب ألمانيا، قائلة إن الأحوال الجوية السيئة ستستمر حتى نهاية الأسبوع، وذلك تزامنا مع مرور العاصفة إيفيرا التي ضربت غرب ألمانيا أول أمس الجمعة وتسببت بهطول أمطار غزيرة وبرد، مما أدى إلى فيضانات في الشوارع ببعض المناطق.

كما تسببت الأحوال الجوية السيئة في مقاطعة الراينلاند بلاتينات -حيث تقع مدينة هوبستايدتن -بخروج قطار عن سكته من دون وقوع إصابات.

ومن المعروف علميا أن الصواعق هي تفريغ شحنات كهربائية عالية جدا مصدرها السحب، والرعد هو التعبير الصوتي عن الصاعقة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.