مروج شهير للأقراص المهلوسة في قبضة أمن سيدي مومن

24 يوليو 2016 - 09:43

أحالت المصالح الأمنية التابعة للبرنوصي في الدارالبيضاء، مروج “القرقوبي”، المبحوث عنه، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالدارالبيضاء بتهمة الاتجار في المخدرات.

وكانت العناصر الأمنية في الدائرة الثانية لسيدي مومن، بتنسيق مع فرقة أمنية خاصة، قد اعتقلت، زوال الأربعاء الماضي، مروج الأقراص المهلوسة قرب الإقامات السكنية، حيث حجزت لديه عددا مهما من أقراص “القرقوبي”.

وأفادت مصادر أمنية لـ”اليوم 24″ أن المصالح الأمنية توصلت بإخبارية حول الأنشطة الممنوعة، التي يقوم بها (م. ع)، البالغ من العمر 27 سنة، والملقب بـ”خنونة”، فعملت بالتنسيق مع مصالحها على تشديد المراقبة عليه بمحيط إقامة الكوثر، حيث يقطن رفقة والدته، وتمكنت من القبض عليه متلبسا ببيع الأقراص المهلوسة.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن القبض على تاجر المخدرات أسفر عن حجز أقراص مهلوسة بحوزته، ليتم الانتقال إلى بيت والدته، بأمر من النيابة العامة، وتفتيشه، حيث عثر على كمية أخرى مهمة من هذه العقاقير.

وأحيل المتهم على الشرطة القضائية، لتعميق البحث معه حول مزوده الرئيسي بالعقاقير المهلوسة، التي ضبطت في حوزته، قبل أن يتم تقديمه أمام المحكمة للنظر في التهم الموجهة إليه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المهم منذ 5 سنوات

والمحكمة ستحكم عليه ببعض الشهور و ينوب عليه أصدقاءه في ترويج المخدرات حتى يعود ثم يزاول تجارته كما كان، هنا تبقى تجارة المخدرات مستمرة و تبقى الحلقة مغلقة يعني عصابة تتناوب على السجن و على بيع المخدرات و يبقى المسجون شريك هذه العصابة ،القضاء متساهل مع المجرمين و السجن منتزه يسترجع فيه قواه هذا هو المشكل ،و يبقى رجال الأمن في المشاكل الله يكون في عونهم

التالي