خطير.. داعش تشيد بالاعتداءات على المثليين بالمملكة

24 يوليو 2016 - 22:59

كشفت معطيات مثيرة تضمنتها وثائق حصل عليها موقع “الإسبانيول” الإسباني، ان التنظيم الإرهابي “داعش”، يراقب ويشيد ببعض الاعتداءات التي يتعرض لها المثليون في المغرب.

وأظهرت وثائق نشرها، كيف أن الجهادية المغربية، سكينة أبو درار، البالغة من العمر 20 ربيعا، والمعتقلة بالسجون الإسبانية، كانت لها ارتباطات مع قياديين في “داعش” بسوريا، أبرزهم الجهادي المغربي، المكلف بالتجنيد في إسبانيا، أشرف جودي، الملقب بأبي أنس الاندلسي.

وأفادت، هذه التسريبات “لم تكتف بالدعوة للقيام باعتداءات إرهابية بإسبانيا، بل دعت أيضا إخوانها في المغرب إلى استهداف المثليين الذين صنفتهم في خانة المذنبين، والفاسدين”.

في هذا الصدد، تشير الجهادية المغربية سكينة في دردشة لها مع الجهاديّين المغربيين أشرف جويدي (@andalusi1440) ومروان بناصر (@xdw_xw) في سوريا عبر حسابها على التويتر (@soukainaisis) قائلة: “لا يزال هناك رجال في المغرب، بارك الله فيهم وأهداهم إلى الصراط المستقيم”، في إشارة إلى المعتدين على مثلي فاس. قبل أن تردف قائلة: “مثلي، مخنث مثير للاشمئزاز، خنزير، خرج إلى الشارع بالماكياج، قبل أن يقبض عليه الإخوان في فاس، إذ لولا وصول الشرطة، لقتلوه بالضرب”،  مضيفة “هذا المثير للاشمئزاز يعتقد أنه في لوس أنجلوس”.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي