معركة المغرب والبوليساريو تنتقل إلى الملاعب الرياضية

25 يوليو 2016 - 18:16

انتقلت معارك المغرب مع جبهة البولبوليساريو إلى الأراضي الإسبانية، لتتخذ هذه المرة طابعا رياضيا، إذ كشف تقرير إعلامي لصحيفة “الموندو” الإسبانية تحت عنوان “المغرب يحتج على اقتسام بطولة في كرة القدم مع الصحراويين”، أن وفد المنتخب المغربي، الذي يشارك في بطولة دولية لكرة القدم لأقل من 20 سنة (Torneo Cotif Sub 20)، احتج على اللجنة المنظمة، وهدد بالانسحاب من البطولة، بعد أن تم رفع “علم” الجمهورية الصحراوية المزعومة في حفل افتتاحها، مساء أمس الأحد، في مدينة “Els Arcs de l’Alcúdia” الرياضية في جهة فالينسيا.

ويأتي رفع علم الجمهورية المزعومة جنبا إلى جنب مع العلم الإسباني فوق الملعب، الذي شهد حفل الافتتاح على إثر المشاركة، حسب المصدر ذاته، “منتخب الصغار الصحراويين”، ولأول مرة هذه السنة، في دوري يسمى “Cotif Promesas”، يجرى بشكل مواز في ملاعب أخرى في المدينة الرياضية ” Els Arcs de l’Alcúdia “، التي تحتضن البطولة الدولية لكرة القدم لأقل من 20 سنة، والتي تشارك فيها منتخبات إسبانيا، والأرجنتين، وكوستاريكا، والمكسيك، وفينزويلا، والولايات المتحدة الأمريكية (Us Soccer)، والمغرب، والبحرين، وموريتانيا، وقطر.

صورة توضع علم الجمهورية المزعوعة إلى جانب العلم الإسباني

وعلى صعيد متصل، استبعدت وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي” انسحاب المنتخب المغربي من البطولة بعد أن لوحظ استكمال لاعبي المنتخب تدريباتهم، صباح اليوم الاثنين، استعدادا للمقابلة، التي من المنتظر أن تجمعهم هذا المساء بمنتخب الارجنتين.

وأكد رئيس البطولة، إليسو غوميث، لـ”إيفي” أن المنتخب المغربي لن ينسحب وسيلعب ضد المنتخب الأرجنتيني.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي