الحكومة ترفض إحاطات ممثلي الأمة وأسئلتهم حول فضائح "خدام الدولة"

26 يوليو 2016 - 13:53

كشف مصدر برلماني لموقع “اليوم 24″، عن رفض الحكومة، قبول الإحاطات التي كان يود عدد من النواب والمستشارين، التقدم بها في جلسة الأسئلة الشفوية اليوم الثلاثاء.

وحسب معطيات “اليوم24″، رفضت الحكومة، قبول طرح سؤالين شفويين آنيين تقدم بهما حزب العدالة والتنمية، لوزير الداخلية، حول فضيحة استفادة والي الرباط عبد الوافي الفتيت، من بقعة أرضية بثمن بخس بمنطقة زعير بالرباط.

واعتبر المصدر، أن وزيري الداخلية والاقتصاد والمالية، فرا من مواجهة نواب الأمة بعد ظهور اسميهما ضمن لائحة المستفيدين.

و يتواصل الجدل حول استفادة العشرات، ممن يوصفون بخدام الدولة من مستشاري الملك والولاة والعمال وقادة أحزاب سياسية، من بقع أرضية بمنطقة زعير الراقية بالرباط بثمن بخس لا يتجاوز 370 درهم، دون أن تعطي الجهات المسؤولة تفسيرا واضحا للمعايير التي تحكمت في استفادة هؤلاء.

ويتضح من خلال اللائحة الأولية أن القواسم المشتركة بين هؤلاء هي مدى قربهم من السلطة ومراكز القرار والانتماء لأحزاب سياسية معينة.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

halim منذ 5 سنوات

اين هو تعليقي؟؟؟؟؟

رابح منذ 5 سنوات

ان هذا الواقع المر ليس بالغريب , ولا يختلف عن توزيع الكريمات والمأذونيات والاكراميات والامتيازات غير المبررة قانونا وشرعا , وكذا رخص البر والبحر , وهي اساليب يستخدمها نظام الحكم لكسب اشخاص وجماعات , وتوريطهم وجعلهم تحت "رحمته" وفي خدمته , ولنا في التاريخ امثلة عن ظهائر "توقير " كانت تمنح لشيوخ الزوايا , فتعفيهم من الضرائب , بل تعطيهم صلاحية جمع الضرائب لصالحهم وهكذا فالمرسوم المعني هو امتداد لتلك الظهائر , الا ان الذي يرفضه العقل هو الاستمرار في تطبيقه رغم مخالفته للدستور الحالي والاغرب ان تعجز الحكومة عن مواجهة المعضلة , ويهرب الوزيران بمعنى رفض الانصياع لمقتضيات الدستور

hassanX منذ 5 سنوات

" خدام الدولة " يسائلون " خدام الدولة " ؟؟؟؟ إنه التواطئ بكل تجلياته : * لا أحزاب * لا نقابات * لا برلمان هناك فقط " خدام الدولة "

التالي