شباط حول قضية "خدام الدولة": بيان الداخلية أشعل حربا لا تفيد أحدا

29 يوليو 2016 - 10:05

 تتوالى ردود الأفعال حول فضيحة استفادة العشرات من كبار مسؤولي، وموظفي الدولة، وعدد من القادة السياسيين من بقع أرضية في منطقة زعير الراقية، في الرباط، بسعر بخس لا يتجاوز 350 درهما للمتر المربع.

 حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، دخل بدوره على خط النقاش الدائر، موجها انتقادات لاذعة لبيان وزارة الداخلية والمالية، المدافع عن امتيازات “خدام الدولة”.

 وقال حميد شباط في حوار مع أسبوعية التجديد “إن بيان وزارتي الداخلية والمالية أشعل حربا لن تفيد أحدا، فلا معنى أن يستفيد الوالي، ومسؤولون آخرون، منهم سياسيون، من بقع أرضية خلال هذه المرحلة، لذلك فالبيان لم يكن في المستوى”.

واعتبر شباط أن ما وقع “يحز في النفس، وكان الصمت سيكون حكمة، خصوصا في الأوضاع غير المستقرة”، وأضاف أن المغرب يعيش استقرارا نسبيا رهينا بتدبير انتخابات 7 أكتوبر.

 إلى ذلك، انتقد شباط حديث اتهام البيان لحزب سياسي بالوقوف وراء تسريب وثيقة استفادة والي الرباط من بقعة أرضية تصل مساحتها 4 آلاف هكتار في منطقة زعير، معتبرا أنه كيفما كان الشخص أو الحزب، الذي سرب الوثائق، فما ذلك إلا إيصال للمعلومة إلى المواطنين، والشعب المغربي هو الذي سيحكم.

ويتواصل الجدل حول استفادة العشرات ممن يوصفون بخدام الدولة، من مستشاري الملك، والولاة، والعمال، وقادة أحزاب سياسية، من بقع أرضية في منطقة زعير الراقية في الرباط بسعر بخس لا يتجاوز 370 درهما، دون أن تعطي الجهات المسؤولة تفسيرا واضحا للمعايير، التي تحكمت في استفادة هؤلاء.

ويتضح، من خلال اللائحة الأولية، أن القواسم المشتركة بين هؤلاء هي مدى قربهم من السلطة، ومراكز القرار، والانتماء إلى أحزاب سياسية معينة.

[related_post]

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

aziz oudra منذ 5 سنوات

غيور يقال " حامها حرامها " و قد صدق القائل بالفعل فخدام الدولة هم من نهبوا خيراتها بعد الاستقلال و حلوا محل فرنسا و اسبانيا قبل الاستقلال . حفظك الله يا وطني المستنزف خيراته و الفقير شعبه . حفظ الله مولانا الامام يكون فعوانوا من هذ الشلاهبيا .

Mohamed منذ 5 سنوات

اذا كان هذا حال #خدام الدولة #فكيف هو حال لصوص الدولة؟؟؟؟!!!!

التالي