مجموعات "الألتراس" تدعو إلى مقاطعة أولى مباريات البطولة

31 يوليو 2016 - 13:00

دعت مجموعات “الإلتراس المغربية” إلى مقاطعة المباريات الأولى للبطولة الوطنية، وكذا الدور المقبل من مباريات كأس العرش كشكل من أشكال مواصلة الاحتجاج نتيجة ما أسمته بـ”سوء تسيير وخبث انتهازي”.

وقررت المجموعات، من خلال بيان لها، مقاطعة الأربع دورات الأولى من البطولة الوطنية، مع إمكانية تمديد المدة ما لم تتفاعل الجهات المعنية مع مطالب المجموعات المغربية.

وأبرزت أن قرار المقاطعة تم اتخاذه بعد تراكم العديد من الأحداث، بينها عدم احترام الجمهور المغربي، وعدم توفير أبسط الضروريات داخل الملاعب، من تنظيم الدخول إلى انعدام المرافق.

وتابعت :” دون نسيان المعاملة، التي نلقاها عند كل دخول أو خروج من الملعب دون تفريق بين الانتماء أو السن أو الجنس الخ .. وصولا إلى اعتبار الجمهور مصدر دخل أسبوعي فقط دون أدنى اكتراث لحاجياته وأهميته داخل المنظومة الكروية”.

وانتقدت :”رغبة المسؤولين عن الشأن الرياضي، خصوصا بعد علمهم المسبق بدور الألتراس في تطهير نواديهم من المفسدين والسماسرة، في حصر دور الجمهور في التصفيق، وقرع الطبول دون تدخلهم في شؤون تسيير فريقهم وإصلاحه”.

وأفادت في بيانها :”جهات قررت حل مجموعات الالتراس، لا علم لها بما يجري في الملاعب.. ولا يقتصر حل مشكلة الشغب على البعد الرياضي فقط، بل يأخذ أبعادا اجتماعية، ثقافية، وسوسيو اقتصادية، وهنا نتحدث عن التنشئة الاجتماعية، التي تستوجب نظرة شمولية ومعمقة لإيجاد حلول ناجعة لهذه الظاهرة”.

وختمت :”لهذا فإننا نناشد الجهات المعنية بالأمر بمراجعة قرارها حول نبذ ومحاربة الألتراس، ونزع القيود عنها، وفتح باب الحوار والنقاش الهادف، والبناء، والموضوعي، لضمان عودة الجماهير وعدم الحط من كرامتها، وإعادة النظر في القوانين الزجرية، التي تضع من يشجع فريقه، ومن يقتل النفوس في كفة واحدة، مع العمل على إيجاد حلول بديلة للقمع والتعسف إن كنا حقا نسعى إلى الخروج بالمغرب من دوامة العالم المتأخر”.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي