برلماني من "البيجيدي" يتهم ممثلي الداخلية بصناعة "الانفصال" في الصحراء

31 يوليو 2016 - 12:00

في وجه جديد من أوجه الصراع بين حزب “العدالة والتنمية”، ووزارة الداخلية، اتهم محمد سالم البيهي، النائب البرلماني، عن حزب العدالة والتنمية، ممثلي الداخلية، بـ”إقصائه من الجلوس في المكان المخصص للمنتخبين بقصر المؤتمرات بالعيون لمتابعة خطاب العرش”.

وقال البيهي، في تدوينة له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، إنه حضر إلى قصر المؤتمرات بالعيون، للإنصات للخطاب الملكي، بمناسبة الذكرى 17 لتربع الملك محمد السادس، على عرش أسلافه، حيث وجد كل المنتخبين أسماءهم مرتبة مع مكان جلوسهم، إلا هو لم يجد اسمه، على الرغم من أنه منتخب عن الدائرة المحلية العيون.

وأضاف البيهي :”هنا أتذكر كيف تم كذلك تجاهلي أثناء حجز التذاكر لجلسة البرلمان، للرد على تصريح بان كيمون، وتعذر علي الحضور بسبب عدم حجز مقعد لي في الطائرة، على الرغم من أنني ذهبت إلى المطار وحاولت لكن من دون جدوى”.

وتابع بنبرة حادة مهاجما ممثلي وزارة الداخلية :”ممثل وزارة الداخلية، وأزلامه، عليهم أن يعلموا أننا وطنيين وملكيين ولا يمكن لهم صناعة الإنفصال والامتثال لبعض المنتخبين الفاسدين، إذا كان هذا يقع لي وأنا برلماني، فماذا يقع لسكان العيون”؟.

وتساءل قائلا :”هل أمثال هؤلاء هم من سيدافعون عن الوحدة الترابية، ويصححون أخطاء إدريس البصري في الصحراء”؟، قبل أن يتهم الداخلية بـ”صناعة الانفصال في الصحراء”.

وأضاف :”نتمنى من جلالة الملك، أن يعلم بهذه الوقائع لكي يعرف جلالته، أنه هناك من يصنع الإنفصال في الصحراء المغربية، حفاظا على تجارة منتخب فاسد”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Momo منذ 4 سنوات

المغرب في خطر بسب المافيوزيين، خدام الدولة،و التي تعج بهم وزارة الكارتل الداخلية

التالي