عبارة "ثورة الريف" تستنفر المصالح الأمنية في الحسيمة

31 يوليو 2016 - 18:20

أثارت كتابات على الجدران، صباح اليوم الأحد، مصالح الدرك الملكي، في جماعة “أيت يوسف وعلي”، الواقعة في ضواحي الحسيمة.

واستنادا إلى مصادر محلية، فإن الكتابات تضمنت عبارة “ثورة الريف”، وهو ما خلق حالة استنفار قصوى بالمدينة.

وبحسب المصدر نفسه، فإن مجهولا كتب على حائط مقبرة في الجماعة ذاتها عبارة “ثورة الريف”، قبل أن تعمل السلطات على مسحها، وفتحت تحقيقا في الموضوع.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

عبد المجيد العماري منذ 5 سنوات

إنه الشعبوفوبيا

التالي