زيادات "غير قانونية" في تسعيرة النقل تشعل الاحتجاج في الجهة الشرقية

03 أغسطس 2016 - 15:55

يخوض سكان مدينة جرادة، منذ أكثر من 3 أسابيع، احتجاجات مستمرة ضد الزيادات، التي يعرفها قطاع النقل، خصوصا من طرف مهنيي سيارات الأجرة، الرابطة بين المدينة المنجمية ووجدة.

وكشف عدد من المحتجين، وأغلبهم من الطلبة، لـ”اليوم24″، ان هذه الزيادات شملت حتى الحافلات، وبلغت 5 دراهم، وهو ما يثقل كاهلهم، بل إن بعض احتجاجاتهم كادت أن تتحول إلى مواجهات مع المهنيين العاملين في القطاع، بعدما تزامنت تلك الزيادات مع إجتياز عدد منهم لامتحانات الدورة العادية بجامعة محمد الأول.

ودعا نشطاء في مدينة بركان إلى وقفة احتجاجية، غدا الخميس، نظرا إلى ما تشهده المدينة من “أوضاع مزرية نتيجة تماطل المسؤولين في تأدية مهامهم على عدة مستويات”.

ويطالب المعنيون، بالإضافة إلى تحقيق بعض المطالب ذات الصلة بالحياة اليومية، من مساحات خضراء، ومكتبة عمومية، بمحطة طرقية، كما يشجبون “الزيادات المشبوهه بالنسبه إلى قطاع المواصلات”.

وأقدم بعض مهنيي سيارات الأجرة على هذه الزيادات، في ظل الاقبال المتزايد على وسائل النقل، خلال هذه الفترة من السنة، ما يتطلب تدخل السلطات الوصية لإجبارهم على الامتثال للتسعيرة المحددة.

عزيز الداودي، الكاتب العام للاتحاد النقابي لمهنيي النقل الطرقي في وجدة، التابع للاتحاد المغربي للشغل، أكد لـ”اليوم24″، ان هذه الزيادات غير قانونية، لأنها لم تمر وفق المسطرة المعروفة؛ وهي اتفاق النقابات والجمعيات المهنية مع السلطات الوصية.

وأوضح الداودي، أن هذه الزيادات تأتي بعد تزايد الطلب على النقل بشكل عام، وأنها تضر بالقدرة الشرائية للمواطن.

وعلى الرغم من اعتباره أن هذه الزيادات غير قانونية، أكد الداودي أن الحكومة “لم تلتزم بمجموعة من الالتزامات، التي وعدت بها المهنيين، خصوصا الدعم، الذي قيل إنه سيوجه إلى المعنيين بالأمر بعد تطبيق نظام المقايسة، فيما يخص المحروقات”.

وقال :” إن المهنيين لم يتوصلوا بعد بالدعم المذكور، في حين أن شركات النقل الحضري تستفيد من دعم جزافي عن ذلك، إلى جانب الدعم المخصص للأسطول”.

وأبرز في هذا السياق، أن شركتين للنقل الحضري بوجدة مثلا استفادتا من دعم للدول، مقدر بحوالي 800 مليون سنتيم للأولى،  ومليار و500 مليون سنتيم للثانية.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

وجدي منذ 4 سنوات

بشرى ﻷهل و طلبة اجرادة ! تلبية مطالبكم وأخرى مسألة وقت فقط. ﻷن تنفيذها ستتم من أحد اﻷشخاص المعروفين بكرمهم في اﻷيام ال"معلوم"ة و خاصة نحن على أبوابها

التالي