الشرطة الإيطالية تتدخل لطهي الطعام أيضا - صور

04 أغسطس 2016 - 10:40

عادة ما تكون تدخلات الشرطة لمطاردة مجرم أو لص أو للحيلولة دون وقوع جريمة أو لحماية أحد أفراد المجتمع من إعتداء أو لفض نزاع، أو لتسجيل مخالفة، لكن من غير الشائع أن تتدخل لطهي الطعام لزوجين بعدما حلت بالمكان بعد إتصال من الجيران.

وتلقت الشرطة في مدينة روما مكالمة من جيران عجوزين إيطاليين بعد سماع صراخ من داخل بيتهما،ظنا منهم أن شخصا إقتحم بيتهما لسرقتهما أو أن نزاعا نشب بينهما وطلبا حضور الأمن حتى لا تتطور الأمور إلى الأسوأ.

و حضرت إلى عين المكان دورية أمنية، تتكون من عنصرين من الشرطة، ثم دخلت بيت العجوزين لكن شيئا مما كان يخشاه الجيران لم يحدث، ذلك أن صراخ العجوزين كان فقط بسبب معاناتهما من العزلة والوحدة. بعد أن كبر جميع أبنائهم ولم يعد أحد يزورهم لكي يؤنس وحدتهما بعد أن شاخوا،فالزوج يبلغ من العمر 94 سنة ويكبر الزوجة بخمس سنوات.

180920356-fba7dcac-2984-4113-87a0-f1c11964991c
تبادل الأمنيان أطراف الحديث مع العجوزين فأحسا برغبتهما في شخص أو أشخاص يؤنسانهما وهو ما استجاب له الامنيان، اللذان سألا العجوزان إن كانا يرغبان في أن يهيئا لهما طعام العشاء،فلم يمانعا.

إتصل الأمنيان بسيارة الإسعاف للإطمئنان على السلامة العقلية والجسدية للعجوزان، ثم شرعا في طهي الطعام، وفي الحديث مع الزوجين اللذان حكيا تفاصيل وحدتهما القاتلة والتي زاد من حدتها الجو الصيفي المتسم بالحرارة والرطوبة المرتفعتين، والمرفوقة بصعوبات في التنفس.

وقدّم رجلي الشرطة طبقين من “السباغيتي” للعجوزين،وبقيا إلى جانبهما حتى تناولا وجبتهما، ثم غادرا المكان ليتدخل الأطباء لإكمال بما تبقى من المهمة.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي