استطلاع :61 في المائة من قراء "اليوم 24" ضد رفع سن التقاعد إلى 63 سنة

04 أغسطس 2016 - 12:33

بعد الجدل الواسع، الذي عرفته مشاريع القوانين، المتعلقة بإصلاح التقاعد في المؤسسة التشريعية، صادق مجلسا النواب، والمستشارين على هذه القوانين.

وينص مشروع القانون المتعلق بإصلاح التقاعد على تحديد سن الإحالة على التقاعد، في سن 63 سنة بالنسبة إلى الموظفين، بزيادة ستة أشهر كل سنة، ما يعني أن تطبيق هذا السن لن يتم، حسب التعديلات، التي أدخلت عليه، إلا عام 2024.

“اليوم 24”، طرح السؤال عفي استطلاع رأي، على قرائه :“هل تؤيد التقاعد في سن 63 سنة في أفق جعله في 65؟“.

وأجاب 5620 مستجوبا من قراء الموقع بـ”لا”، أي بنسبة 61 في المائة، من المشاركين في الاستطلاع، فيما 3620 منهم كانوا مع رفع سن التقاعد إلى 63 سنة، أي بنسبة 39 في المائة.

وتأتي نتائج استطلاع “اليوم24″، عقب شن النقابات لاحتجاجات، ضد الحكومة، منذ إعلان عزمها، رفع سن التقاعد إلى 63 سنة في أفق رفعه إلى 65 سنة، وخرجت أكثر من مرة في مسيرات احتجاجية، لا، بل، وأدخلت قوانين التقاعد، عبر برلمانييها في الغرفة الثانية، في حالة “بلوكاج”، تجاوزتها الحكومة، بجهود مظنية.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Hassan karam منذ 4 سنوات

استطلاع فير مرضوعي لان جميع الفئات شاركت فيه كان يجب ان ينحصر الاستطلاع على الموظفين الذين يهمهم وستجد النايجة تفوق 99 في المائة ضد هذا الذي يسمى اصلاحا

التالي