"التزوير" يجر مسؤولين بالاستعلامات العامة للسجن

05 أغسطس 2016 - 12:26

قضت هيئة الحكم لدى محكمة الاستئناف بمدينة فاس، أمس الخميس، بإدانة أربعة أشخاص ضمنهم أمنيون ومهاجر إفريقي بالسجن النافذ، في المرحلة الاستئنافية من ملف “تزوير الوثائق”.

وفي تفاصيل الحكم، قضت الغرفة الجنحية الاستئنافية، في حق المتهم الرئيسي وهو مهاجر إفريقي بأربع سنوات حبسا نافذا، مسؤولين بمصلحة الهجرة بولاية أمن فاس، بالحبس سنتين نافذة.

وأدانت في نفس الحكم، عون سلطة بثلاث سنوات حبسا نافذا، فيما حددت مدة العقوبة الحبسية في ستة أشهر، في حق مهاجر إفريقي.

وجاءت الأحكام في المرحلة الأستئنافية، تخفيضا للعقوبة التي أدين بها المتابعون في المرحلة الابتدائية، حيث تم حذف سنة واحدة من عقوبة جميع المتهمين، باستثناء المهاجر الإفريقي الذي كان قد صدر في حقه حكم بسنة واحدة، ليتم تقليصها إلى ستة أشهر.

وتفجر الملف، بعدما ضبطت وثيقة مزورة لدى مهاجر إفريقي، لتسفر نتائج التحقيقات والأبحاث حول الموضوع، عن تورط المسؤولين الأمنيين، وعون السلطة، بالإضافة إلى مهاجر إفريقي في المساعدة على تزوير الوثائق، قصد حصول مهاجرين أفارقة على الإقامة بالمغرب.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي