مقلع للحصى ضواحي بنسليمان يدفع سكان قرية إلى هجرة جماعية - فيديو

07 أغسطس 2016 - 18:00

على الرغم من حكم نهائي صادر عن المحكمة التجارية، يقضي بوقفه، تستمر السلطات المحلية لإقليم بنسليمان، في السماح باستغلال مقلع للحصى، يقع في بلدة “دواوير الزيايدة”، ضواحي بنسليمان.

وبذلك، قال أحد الفلاحين الصغار المتضررين من استغلال المقلع، في حديث لـ”اليوم24″، ان الاستمرار في استغلال المقلع، أضحى “يهدد حياة أنشطتهم الفلاحية، وماشيتهم، ومساكنهم، التي باتت تعاني من تشققات، بسبب السماح لاستغلال المقلع، بالقرب من القرية”.

وأفاد متضرر آخر، في حوار مع اليوم24″، ان استمرار اسغلال المقلع، على الرغم من الحكم النهائي، القاضي بوقفه، يدفع ساكنة القرية، إلى هجرة جماعية للمدينة، في ظل شح المياه في الآبار، وتضرر الأراضي الفلاحية، وعطش الماشية، وتشققات بيوت الساكنة.

وبذلك، أفاد محامي، المتضررين، محمد الشمس، في حوار مع “اليوم24″، ان تفاصيل الملف، تعود إلى وقفات احتجاجية، نظمتها سكان القرية المتضررين، ضد سماح سلطات التجهيز، والداخلية، باستغلال مقلع للحصى، بالمنطقة.

الأمر، الذي دفع السلطات، ترد على الاحتجاج، حسب المحامي، بـ”اعتقال بعض المحتجين المتضررين، وسجن أحدهم، بتهم التجمهر غير المرخص”.

وإزاء تطور الوضع، أفاد المحامي، ان المحكمة التجارية، قضت استئنافيا، بناء على تقرير خبرة مفصل، بوقف استغلال المقلع، بعد أن رفضت ذلك ابتدائيا.

وأضاف، ان تقرير الخبرة الطبية، الذي استندت إليه المحكمة التجارية، ينذر بوقوع كارثة بيئية، ويشير إلى خروقات قانونية في استغلال المقلع، وكذا بالشروط البيئة لاستغلاله.

تصوير : الياس منهاوشي /تحرير : اليوم24

 

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي