"بزناس" في حالة سكر يعتدي على شرطي بالضرب ويرديه جثة هامدة

08 أغسطس 2016 - 10:45

تمكنت المصالح الأمنية بمراكش، أمس الأحد، من توقيف مشتبه فيه من ذوي السوابق القضائية العديدة في الجرائم العنيفة وترويج المخدرات، وذلك لتورطه في جريمة الضرب والجرح العمدي المفضي إلى الموت في حق موظف شرطة.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الاثنين، أن دورية للشرطة، تدخلت من أجل توقيف المشتبه فيه (من مواليد 1983)، الذي كان في حالة سكر، وذلك بناء على إشعار حول قيامه بالاعتداء على فتاة بساحة جامع الفنا، قبل أن يعمد هذا الأخير إلى تعريض موظف أمن، برتبة مقدم شرطة، للعنف الجسدي، الأمر الذي تسبب في وفاته فور وصوله لقسم المسعجلات.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي، في الوقت الذي تم فيه وضع المشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي فتحته المصلحة الولائية للشرطة القضائية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

safouate saida منذ 4 سنوات

almaghrib mcha

مواطن منذ 4 سنوات

لا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق

Mohamed منذ 4 سنوات

Et s il avait dégaine son arme pour se défendre. ..il aura tant de problemes a expliquer son geste. ...!!!!

maghribia منذ 4 سنوات

علي الامن استعمال السلاخ .قرطاصة فابمجرم وهنينا منو بدل ميدخل الحبس ياخد شهور واخرج اعيش الناس فرعب عاود

momo 13 منذ 4 سنوات

tant qu''on a pas prévu automatiquement la peines de mort pour ce genre de meurtre, il y'aura d'autres agents de police qui vont . être tués par les malfaiteurs;

moro منذ 4 سنوات

هذه نتيجة التساهل مع المجرمين و فشوش حقوق الانسان

المهدي منذ 4 سنوات

هههههههههههه و الله ما كذبتي ا صاحبي ههههههههه

ع.الشريف منذ 4 سنوات

عقوبة الإعدام لازم تفعيلها في المغرب امتثالا لقوله تعالى "ولاتقتلوا النفس إلا بالحق"..لأنه لايعقل أن يترك بالحياة من ارتكب جناية قتل في حق خلق من خلق الله،وبالتالي أن يكون عبرة لكل مستهتر لايعتبر ..أما نعيق بعض مايسمى بالهيئآت الحقوقية فيجب قذفه في مزبلة التاريخ لأن بمعارضتهم لعقوبة الإعدام فإنهم يشجعون على اقتراف جرائم القتل من طرف المجرمين القتلة

نعمان البكاري منذ 4 سنوات

أيوا حتى هذا يدوز شوية ديال الحبس و يحفظ ما تيسر من القرآن و يخرج بعفو ملكي و يرتكب شي جريمة أخرى و نشوفوه ف التلفزيون بطل

التالي