بعد اتهام أخنوش له.. الرميد يخرج عن صمته للرد

08 أغسطس 2016 - 14:40
وزير العدل والحريات مصطفى الرميد - ارشيف

بعد اتهام الملياردير ووزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، في تصريحات صحفية، وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، بـ”تسريب أنباء كونه هو رئيس الحكومة المقبل”، خرج الأخير هو الأخر، لنفي “التصريحات”، المنسوبة له.

وجاء في بلاغ صادر عن ديوان وزير العدل والحريات، قبل قليل من ظهر اليوم الاثنين، يؤكد فيه الرميد “انه لم يسبق له أن أدلى لجريدة المساء، ولا لغيرها من المنابر الإعلامية، بأي تصريح أو تلميح مما نسب إليه لفظا أو معنى”.

وأفاد، ان الأنباء محل رد الوزير عزيز أخنوش “تبقى عارية من الصحة ومجرد كذب وافتراء، يهدف إلى التشويش على دور وزير العدل والحريات، في الإشراف على الانتخابات التشريعية المقبلة وإثارة الشبهات الكاذبة حول حياده الذي لا يحتاج الى دليل”.

وكان التكنوقراطي، وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، قد لجأ إلى الجريدة المقربة منه “أوجوردوي لوماروك” متهما، عبر تصريحات لها، مصطفى الرميد وزير العدل والحريات، بالوقوف وراء هذا التسريب.

ويهم “السريب”، معطيات منسوبة للرميد، تفيد “استعداد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري للترشح باسم حزب الأصالة والمعاصرة، وإعداده لرئاسة الحكومة في حالة تصدر البام للانتخابات التشريعية المقبلة”.

وشنت الجريدة في عددها الصادر اليوم الإثنين 8 يوليوز، هجوما شرسا على مصطفى الرميد، متهمة إياه بالوقوف وراء تسريب بالخبر بسبب ما قالت عنه “الحمى الانتخابية”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Mohamed منذ 4 سنوات

رغم ان السيد اخنوش حاس براسو بلا قياس ورغم ان بعض خرجاته السياسية والإعلامية فيها توابل ديكتاتورية وطبقية فهو قد يكون الف مرة افضل من الياس العماري الداعي الى #محاربة الاسلاميين#والى #تقنين بيع المخدرات#(اي الكيف)وووو

فؤاد منذ 4 سنوات

واشنو فيها كاع إلا كالها ها الإنتخابات جايا و الشعب يكول كلمتو

يسير الدحماني منذ 4 سنوات

وكول باغي تولي رئيس الحكومة وصافي ولكن هاذ الحرفة ما بقا بغاها حتى واحد شريف خودوا كلشي وهنونا

التالي