هذا هو الشرطي رشيد الذي قتل لحظة محاولته تخليص شابة ووالدتها من مجرم خطير

08 أغسطس 2016 - 21:29

تداول نشطاء، بحسرة كبيرة، صورة الشرطي الذي قتل، يوم أمس الأحد، في مراكش، بينما كان يواجه شخصا حاول الاعتداء على شابة ووالدتها.

الشرطي، حاول إيقاف الشخص الذي كان في حالة هيجان، وهو من ذوي السوابق القضائية في الضرب والجرح بالسلاح الأبيض والاتجار في المخدرات، غير أنه فوجئ بطعنة غادرة على مستوى العنق.

المرحوم رشيد بدراش، كان يبلغ من العمر 32 سنة، متزوج وأب لطفلين صغيرين، وكان  مقدم شرطة يشتغل ضمن مجموعة التدخل السريع بمراكش.

وأثنى النشطاء على ما قام به الشرطي رشيد، على الرغم من أنه كلفه حياته.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Vendett منذ 4 سنوات

خص الدولة تعطي رخصة الضرب بالسلاح للشرطة، هادشي لي خص باش الشرطي يلقى كي يدافع على راسو

مواطن تعيس منذ 4 سنوات

هادشي المغرب لي باغيه .. حقوق الإنسان تطبق على الشفارة .. و حقوق البهائم تطبق على المواطن الضعيف لي ماكيتخادش ليه حقو

nizar love منذ 4 سنوات

صدقت أخي وادزم يجب مراجعت القوانين مع إضافة الأشغال الشاقة من مصلحة الدولة أخدهم إلى الصحراء للعمل بدون راتب لكي يتعلمو معنى الظلم والرجولة ويعرفو أن الدولة لا يستخف بنظامها

وادزم منذ 4 سنوات

اقتلوا المجرمين واعدموهم فانهم حثالة المجتمع ولا حاجة للوطن بمثل هؤلاء الاوباش فالمغرب فيه مليون ولا دور لهم بالمجتمع ماداموا يتجراون على قتل الشرفاء لابد من سن قانون يضم هؤلاء الى لا ئحة االارهاب والحكم عليهم بلاعدام شنقا في الساحات الكبرى

التالي