إدارة مستشفى خنيفرة تخرج عن صمتها وتعلق على الصور المؤلمة للمسنيين المهملين

09 أغسطس 2016 - 22:10

بعد الجدل الذي أثارته صور مرضى من داخل جناح جراحة الرأس، في المستشفى الإقليمي بمدينة الخنيفرة، والتي تظهر ثلاثة مسنين يفترشون الأرض وسط غرفة فارغة، قال الدكتور العروصي، مدير المستشفى، إن الأمر يتعلق بثلاثة مسنين من دون مأوى، كانوا قد ولجوا إلى المستشفى، يوم الخميس الماضي، وتكفلت بهم جمعية “الرحمة”، التي تنشط من داخل المستشفى المذكور، حيث قدمت لهم العلاجات الضرورية، على أساس أن يجدوا سريرا بدار العجزة.

وأضاف العروصي في تصريح لـ”اليوم24″، أن ما يروج بشأن تعرض المسنين للإهمال أمر مجانب للصواب، إذ استقبلوا في ظروف جيدة، وغيرت لهم الحفاظات، والملابس، واستفادوا من عملية الاستحمام، وهيأت لهم غرفة فارغة في الطابق العلوي.

وأكد العروصي أن السبب، الذي جعل إدارة المستشفى تترك هؤلاء المسنين يفترشون الأرض، كان نزولا عند رغبة بعضهم، حيث. أن وضعيتهم فوق السرير تكون غير مريحة، ويعجزون عن التحرك، أو النزول إلى الأرض، كما أن الأسرة مغلفة بأغطية تزيد من درجة الحرارة.

ونبه الدكتور العروصي إلى أن أجنحة المستشفى فارغة، وليس هناك مشكلة في عدد الأسرة، أو الغرف، والصور التي تروج في مواقع التواصل الاجتماعي لم تؤخذ في سياقها الصحيح، مضيفا أن إدارة المستشفى اتصلت بباشا المدينة، وقائد المنطقة لإيجاد مأوى للمسنين الثلاثة، بعد خضوعهم للعلاجات الضرورية.

وكان نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قد تداولوا صورا للمسنين الثلاثة، أحدهم ينام على الأرض، وبين جسده النحيف جدا والأرضية غطاء “مانطة”، فيما وضع إلى جانبه “سطل” من حجم صغير، وبين يديه قنينه ماء فارغة، وإلى جانبه مسن ثان، يظهر من الصورة أنه يشرب الحليب مستخدما قنينة بلاستيكية تم قطع جزئها السفلي.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

العطفي رجاء منذ 4 سنوات

سير العروصي منك لله الله يخلصك و يحاسبك

ام ايوب منذ 4 سنوات

لا حول ولا قوة الا بالله هدا هو التبرير عيب وعار عليكم واخا هاد الناس مساكن هما يقولو ليكم بغينا نعسوا في الارض على الاقل توفروا ليهم افرشة في المستوى وغطاءات واكل وشرب حسبي الله ونعم الوكيل اتقوا الله هاذي حالة تخليوهم فيها وحقا ما حقا انا شخصيا اتصلت بالباشا سير تنبك انت وهاد الباشا ديالك بلحق الصمطة كتدور وربي كيشوف وقال المثل كما تدين تدان واللي عذب شي واحد في الدنيا غادي يعذبوا الله في الاخرة الله ياخذ الحق

abdo منذ 4 سنوات

عااااااااااررر عليهم

مغربي منذ 4 سنوات

الله ينعل لي ما يحشم

أبوالمحد عبد الجليل منذ 4 سنوات

إن هذا الأمر تم تضخيمه أكثر من اللازم ومحاولة تسييسه واسغلاله من طرف بعض الأشخاص. إن الأمر حدث في فياب مدير المستشفى الدكتور العروصي الدي وقف عطلته الإدارية وعاد إلى خنيفرة لتقصي الحقائق وتسوية القضية وإنهاء الجدل وسوء الفهم. الدكتور العروصي معروف لدى عامة الناس في خنبفرة بنزاهته وصرامته ضد كل من يسيء للفقراء أو يتلاعب بمصالح المواطنين.

Khatouri Mohammed منذ 4 سنوات

الدكتورالحاج لعروسي مدير مستشفى خنيفرة، أعرفه عن قرب ويعرغه سكان خنيفرة أكثر مني ؛ هو في إجازة مند أسبوع لاعلاقة له بما وقع ولو كان في خنيفرة لما وقع ما وقع؛ الشهادة لله؛ هذا الإنسان نزيه إنسان من أطيب خلق الله . الدين قاموا بتصوير هؤلاء المسنين ونشره في الصحف الإليكترونية لغرض في نفس يعقوب من أجل أغراض إنتخابية وكذلك تصفية الحسابات مع إدارة مستشفى التي تقف دائما حجرة عثرة امام عديم الضمير .المهني والمرتشين

نورالدين منذ 4 سنوات

.......اللهم هذا منكر. عيب عااار احشومة

شاهد عيان منذ 4 سنوات

انا ابن البلد و قد زرت المستشفى مؤخرا و أقسم بالله ان الأسرة الموجودة مغطاة بالدم و رائحة البول أكرمكم الله أما عن الموضوع المشار اليه فإن ادرة المستشفى مجبرة على تكريم إنسانية المرضى مهما كانت وضعيتهم الاجتماعية فالإدارة قدمت مبررات واهية لا يتقبلها العقل السليم

ولد آمو منذ 4 سنوات

الله ينعل اللي مايحشم

التالي