الدبلوماسية الرياضية.. حينما تحقق الرياضة ما عجزت عنه السياسة في الأولمبياد

10 أغسطس 2016 - 20:21

مخطئ، من يعتقد أن الرياضة نشاط تدور رحاه بمعزل عن السياسة، وواهم من يرى أنها غير قادرة على إصلاح ما أفسدته هذه الأخيرة، وتقريب وجهات نظر من قتلتهم التطاحنات، وفرقتهم الأحزاب السياسية والقرارات الاستراتيجية.

وأكدت النسخة الحالية للألعاب الأولمبية، التي تحتضنها ريو ديجانيرو البرازيلية هذه النظرية، بعدما نجحت بطلتين من الكوريتين الشمالية والجنوبية، في الظفر بميدالية ذهبية في الدبلوماسية من خلال التقاط “سيلفي” على هامش حصة تدريبية خلال أيام الأولمبياد.

joa

ورغم أن الحرب بين الكوريتين الشمالية والجنوبية انتهت قبل 63 سنة، فإن الوضعية الدبلوماسية بين البلدين لم تنجح في العودة إلى سابق عهدها وطبيعتها في تكريس لصراع خفي، وغير معلن بين بلدين يقربهما الموقع الجغرافي والتاريخ، أكثر مما تفرقهما السياسة.

والصورة التي التقطها المصور الصحافي دايلن مارتينز عن “رويترز” لكل من لي إن جو، البالغ من العمر 17 سنة، وهونغ أون جونغ، 27 سنة، كرست قدرة الرياضة على إصلاح ما أفسدته السياسة، وعكست الارتباط الوثيق بين بلدين فرقهما المسؤولون لدواع سياسية.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي