الخارجية الأمريكية تصور المغرب جنة للمسلمين واليهود دون المسيحيين

12 أغسطس 2016 - 09:20

كشفت الخارجية الأمريكية، تقريرها السنوي الجديد حول وضعية الحرية الدينية في العالم، مخصصة الجزء المتعلّق بالمغرب لرسم الخريطة الدينية الداخلية للمملكة، مركزة، على غرار تقارير السنوات الماضية، على محاربة السلطات المغربية لكلّ مظاهر التبشير المسيحي، في مقابل العناية والرعاية الرسميتين اللتين يتمتع بهما اليهود.

وفيما كان التقرير الأخير للإدارة الأمريكية، حول وضعية حقوق الإنسان في العالم، قد تسبّب في ردّ فعل قوي من جانب المغرب على الاتهامات الواردة فيه، جاء تقرير الحرية الدينية الخاص بالمغرب حاملا رسالة سياسية غير ودية، تتمثل في إفراد تقرير خاص بـ«الصحراء»، بشكل مستقل عن التقرير المتعلق بالمغرب.

وفي الوقت الذي أكد التقرير تمتّع كل من المسلمين السنة واليهود بكامل الحرية في ممارسة شعائرهم الدينية، ادعى في المقابل أن من وصفهم بالأقليات المتمثلة في المسيحيين والشيعة والبهائيين المغاربة يواجهون تضييق السلطات على حقهم في تأسيس جمعيات وممارسة أنشطة علنية، والحصول على أماكن خاصة بهم لممارسة شعائرهم الدينية.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي