في تحد للطبيعة والمجتمع.. شابتان في جولة حول المغرب مشيا على الأقدام

12 أغسطس 2016 - 23:01

انطلقت مغربيتان، هند، ولنبى، منتصف يوليوز الماضي، في جولة حول المغرب على طول ساحل المحيط الأطلسي، مشيا على الأقدام، ستقطعان خلالها مسافة 1000 كيلومتر.

وتهدف الشابتان المغربيتان، من خلال هذه الرحلة إلى اكتشاف الشواطئ المغربية، باعتبارها أكبر من مجرد منتجعات سياحية.

وكانت هند، ولنبى، قد استهلتا رحلتهما من الدارالبيضاء، مرورا بسيدي رحال، وحد السوالم، وبئر الجديد، والمهارزة، وأزمور، والجديدة، وسيدي بوزيد، وسيدي عابد، وسيدي بلخير، والوليدية، وجليدات، وكاب بيدوزة، ولالة فاطنة، وآسفي، والصويرة، وعدد من المدن، على أن تصلان إلى الصحراء.

ورسمت المغربيتان مجموعة من الأهداف لهذه الجولة، منها السعي إلى معرفة الذات والآخر، والمرأة بشكل خاص، والتعرف على طريقة عيشها في مختلف مناطق البلاد، ثم الخروج من الحياة اليومية، واكتشاف البلاد بعيدا عن المقاييس، التي تقيد حرية الإنسان.

ونشرت هند، ولبنى عددا من الصور في صفحتهما الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، رفقة أشخاص التقتا بهم خلال رحلتهما الاستكشافية، منهم من رافقهما بضع كيلومترات، خلال الجولة، ومنهم من تعرف عليهما، خلال فترات الاستراحة في المدن..

وبهذه الرحلة، تضاف هند، ولبنى إلى قائمة النساء الشجاعات، والجريئات، اللائي أثبتن مدى قدرتهن على مواجهة الطبيعة، والمجتمع لتحقيق رغبتهن في الاكتشاف.

هاجر علوي- صحافية متدربة

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

كمال منذ 4 سنوات

أتفق معك أخي حمادي ، هل فعلا عربيات ، ناهيك أن نقول مسلمات ؟؟؟ ، تربية الله أعلم، و الحرية في غير محلها ، اللهم اهدنا و اسرنا ، آمين .

حمادي منذ 4 سنوات

اول وهلة تظن انك امام صورة فتيات غير عربيات مخافة ان أقول مسلمات. العري من فوق و من تحت و على الحشمة السلام. و كأن ابويْهما لم يقرءا عليهما يوما قول الله واصفا بنت شعيب:( فَجاءته احداهما تمشي على استحياء) صدق الله العظيم. مواجهة الطبيعة نعم اما المجتمع فقد كبلته المعاهدات الدولية و الإعانات المشبوهة

زيزو منذ 4 سنوات

مهمة ليست سهلة ولكن فيها من الجرئة ما يجعلني افتخر بالعنصر النسوي في اتباث وجوده وتحطيم القيود والاعراف التي تبعد الانثى وتقصيها في مجاراة الرجل رغم ان المجتمع المغربي لا زال حديث العهد مع تحرر المراة والعقلية السائد يطغى عليها الفكر الدكوري المتزمت الدي لايقبل بتحرر المراة .حظا موفقا للبنى وهند في رحلتهما راجيا منهما توخي الحيطة والحدر في الطريق

ساعد عبدالرحيم منذ 4 سنوات

و ادعوها لزيارة مدينة الداخلة جوهرة الصحراء على حساب زوجتي السيدة عتيقة على نفقتها يومين ان أمكن لهما اكراما للمرأة المغربيات الحرات الأحرار للاتصال الرقم الهاتفي الآتي 0661384477 او 0528898057 شكرًا لهم على الزيارة إقامة ملاك او قصر الطوارق فندق

التالي