سجين مغربي يدخل إضرابه الـ36 من أجل إجراء عملية جراحية!

14 أغسطس 2016 - 12:47

دخل السجين “محسن.ق”، المُعتقل في السجن المحلي “عين عائشة” في مدينة تاونات، إضرابه الـ36 عن الطعام، بعد تأخر موعد إجراء عملية جراحية على مستوى رجله اليمنى، قصد إزالة التعفنات، متهما المسؤولين بـ”تعريض حياته للخطر”.

مصادر جيدة الإطلاع، أكدت أن المسؤولين تفاعلوا مع مقال نشر في موقع “اليوم24″، في أبريل الماضي، إذ تمكن السجين من إجراء الفحوصات اللازمة، إلا أنه، بعد مرور أزيد من أربعة أشهر، لم يجر أي عملية جراحية، ما دفعه إلى الدخول في إضراب، نهاية هذا الأسبوع.

وأكد السجين في رسائل يتوفر “اليوم24” على نسخة منها، أنه اعتقل بتاريخ 23 مارس 2010، وقضى في السجن المحلي بالحسيمة 9 أشهر، وخضع لعملية جراحية، قبل أن يتم ترحيله إلى السجن المحلي في تاونات، بتاريخ 19 شتنبر 2011، وطالب في أكثر من مرة عرضه على الأطباء، لكنه يقول: “وعدني المسؤولون بإجراء عملية جراحية في الحين، إلا أنني فوجئت بوعود كاذبة”، على حد تعبيره.

وكانت مصادر جيدة الإطلاع من مندوبية السجون أكدت، لـ”اليوم24″، أن السجين مُحسن نُقل إلى المستشفى، بتاريخ 12 فبراير 2015، وعرض على طبيب العظام، وأراد الأطباء تحديد موعد لخضوعه لعملية جراحية، إلا أنه امتنع، ورفض إجراءها في المستشفى المحلي بتاونات، مطالبا بنقله إلى مستشفى الحسيمة، وهو ما يتنافى، حسب المصادر ذاتها، مع القوانين المطبقة من قبل مندوبية السجون.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

مغربي واعتز منذ 4 سنوات

حق الحياة ...حق التطبيب...حق الكرامة الوطنية وان كان سجينا

التالي