فضيحة.. ليلة حمراء بالقرية الأولمبية تتسبب في طرد بطلة – صور

14 أغسطس 2016 - 14:19

واصلت القرية الأولمبية في مدينة رويو ديجانيرو البرازيلية، التي تحتضن فعاليات النسخة الحالية للأولمبياد، عد فضائحها الجنسية، بعدما تفجرت قضية جنسية جديدية بطلتها سباحة برازيلية.

وكشفت مصادر إعلام برازيلية أن مسؤولي البلد المنظم للتظاهرة العالمية أقدموا على طرد السباحة، إغريد دي أوليبييرا، من المسابقة بعد تورطها في فضيحة جنسية مدوية داخل القرية الأولمبية.

c

وأوضحت المصادر ذاتها أن البطلة قضت ليلة حمراء مع بيدرو غونكالفيس داخل غرفتها وسط القرية الأولمبية، بعدما طلبت من البطلة جيوفنا بيدروسا، التي تقتسم معها الغرفة، تركها لوحدها حتى يتسنى لها قضاء الوقت مع عشيقها.

ورفضت صديقة السباحة المطرودة المقترح في الوهلة الأولى بداعي أنهما معا ستتباريا في اليوم الموالي، وتحتاجان إلى الراحة والتركيز لتقديم أفضل ما لديهما.

وعبرت البطلة “المطرودة” عن أسفها الشديد نتيجة ما حصل، مقدمة اعتذارها لزميلتها، التي كانت تتقاسم معها الغرفة، وكذا للمسؤولين البرازيليين، مشددة على أن العالم بأكمله معرض لارتكاب الأخطاء، وهو ما قالت إنها وقعت في شراكه.

b

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي