صادم..منفذ الهجوم الانتحاري الذي طال حفل زفاف طفل بين 12 و14 من العمر!

21 أغسطس 2016 - 14:17

كشفت أولى التحقيقات التي أجرتها السلطات التركية، حول تفجير “عنتاب”، الذي راح ضحيته عشرات الأشخاص، ليلة السبت، طفل بين 12 و14 من العمر.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن منفذ الهجوم الانتحاري الذي استهدف حفل زفاف في مدينة غازي عنتاب بجنوب شرق البلاد طفل يتراوح عمره بين 12 و14 عاما.

وفي تصريحات بثها تلفزيون إن.تي.في على الهواء، أكد إردوغان مقتل 51 شخصا في الهجوم وإصابة 69 بينهم 17 لحقت بهم جروح “بالغة”.

وكان حفل الزفاف أمس السبت لأحد أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد، وفق ما أوردت وكالة “رويترز”، وكان العريس من المصابين. وذكر مسؤول محلي أن العروس لم تصب بأذى.

وقال شهود إن الاحتفال كان على وشك الانتهاء وإن بعض الأسر كانت قد انصرفت بالفعل عندما وقع الانفجار وإن من بين القتلى نساء وأطفال.

وحملت جدران الزقاق الضيق الذي أقيم به حفل الزفاف آثار بقع دماء وحريق بينما انتظرت نساء يرتدين ملابس بيضاء خارج المشرحة على أمل أن يعرفن أي معلومات عن أقاربهن المفقودين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي