جامعة الغولف تبرر إخفاق حديوي بالأولمبياد

22 أغسطس 2016 - 16:30

بررت الجامعة الملكية المغربية للغولف، النتائج الباهتة للاعبة المغربية مها حدويوي خلال الألعاب الأولمبية بريو ديجانيرو، بالارهاق البدني والذهني.

وقالت الجامعة في بلاغ توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، “إنه فارق التوقيت والارهاق البدني والذهني، نتفهم أكثر لماذا حققت مها حديوي نتائج باهتة، مع إكمالها الجولات الأربع من المسابقة، علما أن المصنفة الأولى عالميا التايلندية أريا جوتانوغارن اضطرت للانسحاب  مباشرة بعد إجراء ثالث جولة”.

وذكرت الجامعة في هذا الصدد بأن اللاعبة المغربية “شاركت من 22 إلى 24 يوليوز في دوري اسكتلاندا المفتوح للنساء ، حيث احتلت مرتبة متميزة (34) مما بوأها لتصبح اللاعبة 54 اوربيا “، مضيفة أنه في ليلة ال 27 من يوليوز تم قبولها للعب في اليوم الموالي بأحد الدوريات الأربعة العالمية الكبرى الممتدة من 28 إلى 31 يوليوز ، ويتعلق الأمر بدوري بريطانيا المفتوح.

وتابعت الجامعة أن اللاعبة توجهت بعد ذلك لدى مسؤولي اللجنة الوطنية الأولمبية للتسجيل في الفريق الوطني ( مستلزمات رياضية، فحص المنشطات وغير ذلك) ، لتحظى بذلك بشرف مرافقة الوفد المغربي خلال حفل افتتاح الألعاب الأولمبية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Ouhssaini منذ 5 سنوات

سوء التقدير للمسؤولية ،وضعف التنافسية ،والاستهانة بالقميص الوطني كانت وراء الإخفاق والنكسة المرة التي موني بها المغرب في الريو. وفر المسؤولون لأنفسهم ومن معهم كل وساءل البذخ والترف حتى كان وفدا سياحيا بامتياز حج الى لبرازيل على حساب الشعب.

التالي