إصرار بنكيران على تزكية نائبه تثير "استياء" مناضلي "المصباح" بخريبكة

25 أغسطس 2016 - 11:40

أثارت تزكية الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، لسليمان العمراني، نائب الأمين العام للحزب، عبد الإله بنكيران، وكيلا للائحة المصباح بخريبكة للمرة الرابعة، على التوالي، حالة “استياء” مناضلي العدالة والتنمية بالإقليم.

وأوضح مصدر قيادي الحزب، بخريبكة لموقع “اليوم24″، أن تزكية العمراني وكيلا للائحة المصباح تأتي ضدا على رغبة قواعد الحزب، خاصة وأن سليمان العمراني لم يكن اسمه مدرجا ضمن الأسماء التي اقترحتها هيئة الترشيح على الأمانة العامة للحزب.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن مناضلي الحزب “تلقوا الخبر بنوع من الصدمة”.

ورجح المصدر، أن يكون لاختيار بنكيران “وقع سيء” على حملة المصباح.

وأفادت، أن أغلب مناضلي الحزب بإقليم خريبكة، ضد إعادة ترشح العمراني.

ويتذكر عدد من مناضلي المصباح،ـ تعهد سليمان العمراني بـ”الاعتذار” عن الترشح، إذا لم يتم اختياره من طرف القواعد، مؤكدين أنه الآن أمام امتحان حقيقي.

وإلى ذلك، أوضح مصدر من الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن سليمان العمراني، اعتذر فعلا عن الترشح للمرة الرابعة بخريبكة، إلا أن الأمين العام للحزب، عبد الإله بنكيران، كان له رأي آخر.

وكانت هيئة ترشيح حزب العدالة والتنمية، بخريبكة قد اقترحت الشرقي الغلمي، رئيس المجلس البلدي بخريبكة، وكيلا للائحة المصباح، متبوعا بمحمد عفيف، رجل تعليم، ومستشار جماعي بخريبكة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يوسف منذ 5 سنوات

و الله لهذه الوجوه كلها لمشاريع دكتاتوريين: بنكيران و العمراني و يتيم و الادريسي و بوانو و غيرهم... لقد ذاقوا حلاوة المنصب و المال فشدوا عليهما بالنواجد. أما تلحينهم للقول بالديموقراطية الداخلية و محاربة المستبدين فالجميع يعرف هذه الصفة لمن تعود....

التالي