هشام ومروان: قصة طفلين فقيرين ينامان وسط الدجاج والأرانب بأقمصة الرجاء والوداد

27 أغسطس 2016 - 09:19

يعيش الطفلان، هشام ومروان، وضعا مأساويا وسط مدينة تزنيت، بحيث يتخذان محلا تجاريا مخصصا لبيع الدجاج والأرانب، بشارع “ايكي واسيف” وسط المدينة، مأوى كل ليلة بعد قضاء يوم كامل في الجري وراء كرة بلاستيكية، وهما يرتديان قمصان فريقيهما المفضلين “الرجاء والوداد”.
وكشف موقع “تيزبريس” المحلي، من خلال فيديو معاناة الطفلين، والطريقة التي وصلا بها إلى يدي صاحب المحل المذكور، والذي عمل على إيوائهما.

وتشير المعلومات المتوفرة إلى أن والدتهما الأرملة تخلت عنهما بعد أن عجزت عن إعالتهما بعد وفاة زوجها. ولم يكن أمام بائع الدجاج سوى التدخل لحماية الطفلين من التشرد، حيث ينامان في محله.

وتعالت مجموعة من الأصوات بالمدينة، مطالبة المسؤولين بالتدخل لحماية الطفلين الصغيرين، وإيداعهما في دور رعاية حماية لهما من التشرد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Khalid منذ 5 سنوات

يقال ان موازين بتمويل شركات قطاع خاص لانها تربح مداخيل هذا البلد .اليس اولى تمويل القطاع الاجتماعي اولى

مغربي وكفى منذ 5 سنوات

أتمنى أن يبادر أحد أغنياء مدينة تزنيت أو غيرها للتكفل بالطفلين مع إرجاعهما لأمهما، ولو أخطأت في حقهما، طبعا إذا صحت المعلومة أعلاه.

التالي