تفاصيل مأساة لبناني فرّت زوجته إلى تركيا وخانته مع رجل آخر

28 أغسطس 2016 - 00:59

كشف تقرير صحافي لبناني أن روسيّة فرت من زوجها اللبناني إلى تركيا بسبب رجل آخر.

وذكر موقع Lebanon24 المحلي أنه “بعد ثمانية أعوام من زواج بُني على حبٍّ وأثمر طفلة بريئة، قرّرت الزوجة الروسيّة ومن دون إعلام الزوج أن تسافر إلى تركيا، المكان الذي اشتعلت فيه قصّة حبهما، تاركة شريك حياتها في حيرة مما فعلت، ليكتشف مؤخّراً أنّ نصفه الثاني وأم ابنته على علاقة برجل آخر”.

وأوضح الموقع تفاصيل الواقعة: “في 17 آب (اغسطس) 2007 تعرّف “ز.خ” في تركيا على الروسيّة “ف. أ” (35 عاماً)، وبعد حبّ عصف بالطرفين تزوجا هناك، ورزقا بطفلة. بعد مدّة عاد الزوجان الى لبنان واستقرّا بشكل دائم، ليكملا حياتهما برغد وحبّ لم يتزحزح قيد أنملة، وذات يوم ومن دون سابق إنذار غادرت الزوجة الأراضي اللبنانيّة مع طفلتها إلى اسطنبول لتقيم مع عشيقها التركي الذي كانت على تواصل معه وبشكل خفيّ”.

وتابع التقرير: “أمام هذه الصدمة، تقدّم “ز” بشكوى ضد “ف” أرفق بها مجموعة من الرسائل النصيّة التي أرسلتها له، تعترف فيها أنّها تُقيم في تركيّا مع شخص تحبّه وتنوي الزواج به”.

وأشار الموقع إلى أن قاضي التحقيق في جبل لبنان ربيع الحسامي، طلب في قراره الظنّي عقوبة السجن حتى سنتين للمدّعى عليها لارتكابها جرم الزنا، طالباً إصدار مذكرة توقيف وجاهيّة بحقها وإحالتها أمام القاضي المنفرد الجزائي في المتن.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي