أنيس كراما.. مغربي تفوق على 75 مخترعا وحصد ميداليتين ذهبيتين

29 أغسطس 2016 - 19:42

حصد المغرب 8 ميداليات ذهبية في المسابقة الدولية للاختراع والابتكار في تورونتو الكندية، ومن بين هؤلاء، المهندس أنيس كراما، ابن مدينة الدارالبيضاء، البالغ من العمر 28 سنة، وهو حامل لشهادة مهندس دولة تخصص اتصالات من جامعة الحسن الأول سطات، والاجازة في الهندسة الكهربائية من الجامعة نفسها، وشهادة البكالوريا شعبة العلوم والتقنيات الكهربائية من ثانوية الخوارزمي في المدينة ذاتها.

وقال كراما، في حديث له مع “اليوم24″، إنه شارك في المسابقة الدولية بمشروع « Ani-tech Smart plug »، عبارة عن مقبس كهربائي ذكي، يمكن المستهلك من استعمال الكهرباء بكل أمان “يستطيع المقبس فحص سلامة الجهاز المربوط به قبل ربطه بالكهرباء، وكذلك يحمي من الصدمات الكهربائية، حيث يحتوي على نظام ذكي يستطيع التفريق بين الأجهزة الكهربائية، والإنسان، كما يستطيع الحماية من الحرائق، الناتجة عن الكهرباء عن طريق نظام يمكن من مراقبة حرارة الجهاز الملحق به، وكذلك التيار المستهلك”، يشرح المهندس المغربي.

وأضاف كراما، أن المقبس يستطيع فصل الجهاز كهربائيا، في أي من المشاكل السابقة وإرسال رسالة إنذارية لصاحب المنزل عن طريق الهاتف المحمول.

وفيما يخص الهواتف واللوحات الذكية، فأكد المخترع المغربي، أن المقبس يُمكن من شحنها بكل أمان، حيث يفصل الجهاز كهربائيا عند شحنه بالكامل، وكذلك عند إجراء أو استقبال مكالمة والجهاز على الشاحن.

وأضاف كراما، أنه بخصوص مشكلة فاتورة الكهرباء، فالمقبس يمكن المستعمل من تتبع استهلاكه للكهرباء في كل مقبس، في الوقت الواقعي عن طريق تطبيق في هاتفه المحمول، موضحا، أنه لحل مشكلة الربط، يحتوي هذا المقبس على 5 في 1، حيث يكفي الضغط على واجهته لخروج مكعب يحتوي على 4 مقابس، من النظام نفسه و 4 وصلات “usb” لشحن الهواتف.

وقال المخترع المغربي، في حديثه مع الموقع، إن التتويج نتاج لمجهود سنة ونصف السنة من العمل على هذا المشروع، الذي حاول من خلاله حل مجموعة من المشاكل، التي يعانيها مستعملو الكهرباء.

وبخصوص تقييمه لمكانة المبتكرين المغاربة في بلده، ومدى الاهتمام والمسايرة، التي يحظون بها، قال كراما، إن للمغاربة قيمة كبيرة ومكانة عظمى بين الباحثين “في أعلى مراكز البحث في العالم نجد ضمنها مغاربة، لكن للأسف هناك بعض التهميش في بلدهم، فلا نعلم عنهم إلا القليل نظرا إلى قلة التغطية الإعلامية لمثل هذه التظاهرات العلمية”.

ودعا المتحدث ذاته، كل المبتكرين والعلماء المغاربة إلى إكمال المسيرة، ورفع علم المغرب عاليا :”نحن لا نقل علما أو ابتكارا من الأجانب، وإن وضعنا اليد في اليد وتضافر جهود جميع الأطراف المعنية سنكون في المراتب الأولى”.

وأفاد اتحاد المخترعين المغاربة، أمس الأحد، أن المغرب فاز بثماني ميداليات ذهبية في المسابقة الدولية للاختراع والابتكار (إيكان 2016)، التي جرت أطوارها بتورونتو في كندا.

وحصل المغرب على ست ميداليات ذهبية مقدمة من مسابقة (إيكان 2016)، إضافة إلى ميدالية ذهبية (أفضل اختراع) من الفدرالية الدولية لجمعيات المخترعين، وميدالية ذهبية (جائزة خاصة) من جمعية المخترعين في إندونيسيا. كما أحرز مخترع سنغالي، مسجل في اتحاد المخترعين المغاربة، على ميدالية ذهبية خلال هذه التظاهرة العلمية الكبرى.

واعتبر اتحاد المخترعين المغاربة، أن هذا الإنجاز “التاريخي” و”غير المسبوق” تحقق بفضل التزام المؤسسات المغربية الكبرى، التي استجابت إلى دعوة الاتحاد من أجل ضمان مشاركة “قوية” للمخترعين المغاربة في هذه المسابقة بهدف تمثيل المغرب بشكل مشرف في المحافل الدولية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Abdellah منذ 5 سنوات

لكن هذا لا يضعك و أمثالك من المخترعين المغاربة في المرتبة و السامية لمومو و سعد المجرد و باطما

aziz منذ 5 سنوات

ايوا فيها خير، أحسن يجمعوا داك الفلوس ديال الرياضيين في ريو 16 ويبقاوا يعطيوها للمخترعين، بحال داك المشاركة المهبولة بلاش منها، وخاصة شلاهبية المسيرين

التالي