حزب مغربي يعلن مقاطعته لانتخابات 7 أكتوبر

29 أغسطس 2016 - 20:52

أعلن الحزب الليبرالي المغربي مقاطعته للانتخابات التشريعية، المزمع إجراؤها في السابع من أكتوبر المقبل.

وعزا حزب محمد زيان قرار المقاطعة، حسب مصادر من الحزب، إلى ما اعتبره أسبابا “وجيهة”، تتمثل في “الدعم الهزيل الذي خصصته وزارة الداخلية للأحزاب الصغرى، لدعم حملاتها، مقابل دعم كبير لباقي الأحزاب”. كما اعتبر الحزب “أن الحصص التي خصصت للأحزاب الصغرى في التلفزيون الرسمي، خلال الحملة، تعكس حيفا كبيرا هي الأخرى”.

هذا ودعا الحزب الليبرالي باقي الأحزاب الصغرى إلى دعم مبادرته والانضمام إليها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لطفي منذ 5 سنوات

عفوا سيدي هذا الحزب يضم عقولا نيرة ليس كما احزاب المحسوبية والريع تضم الكسل والاغبياء يجب علا الشعب ولا بد مقاطعة هذه المسرحيات لا انتخابات

Haha منذ 5 سنوات

الأسباب الوجيهة عند " هاذ اخينا" لمقاطعة الانتخابات هي " اللعاقة" الله يلعن اللي ما يحشم. وا سير اغللق .حانوتك الخاوي اللع يغو عليك

Haha منذ 5 سنوات

الأسباب الوجيهة عند " هاذ اخينا" لمقاطعة الانتخابات هي " اللعاقة" الله يلعن اللي ما يحشم. وا سير اغللق .حانوتك الخاوي اللع يغو عليك

سمير التدلاوي منذ 5 سنوات

وما الذي يتبقى للديمقراطية من معنى إذا أصبحت الأحزاب الصغرى والكبرى سواء؟ في كل الديمقراطيات هناك أحزاب كبرى تحضى بدعم أكبر وبمقاعد أكثر وبحيز زمني أكبر في وسائل الإعلام. وهناك أحزاب لا تبلغ العتبة المفروضة ولا تتلقى أي دعم على الإطلاق. وإلا فلا معنى للديمقراطية. في أمريكا هناك مئات الأحزاب؛ لا يصل منها إلى البرلمان إلا حزبان فقط، وفي بريطانيا هناك العديد منها ولا تصل إلى البرلمان إلا ثلاثة أحزاب أو حزبان فقط والأخرى لا تنال أي دعم ولا أي زمن في التلفزيون. ولكننا تعودنا على اللاعقاب؛ فأصبح التلميذ المجتهد والكسول ينجحان معا. فلماذا الاجتهاد؟ ولماذا العمل على إقناع الناس؛ وإذا أصبح الدعم السياسي ريعا يعطى للجميع؛ لماذا لا نؤسس كلنا أحزابا لمجرد حيازة الدعم ثم نغلق الدكان إلى الانتخابات القادمة لنتلقى الدعم من جديد؟

التالي