"الاستقلال" ينفي "ترشيح المقربين" ويشكل لجنة للحسم في ترشيحات الشباب والنساء

30 أغسطس 2016 - 10:39

خرج حزب الاستقلال، لنفي وجود أي “صراعات” حول موضوع الترشيحات، خاصة بعد انتقادات قيادي الحزب، محمد سعود، الذي جمدت قيادة الحزب، عضويته، بسبب انتقاده لمعايير منح التزكيات في الحزب.

ونشرت البوابة الرقمية الرسمية، لحزب الميزان، توضيحا للناطق الرسمي باسمه، عادل بنحمزة، أكد فيه أن “حزب الاستقلال وضع منهجية لترشيحاته للائحة الوطنية، المخصصة للنساء والشباب منذ 2011″، و”اعتمد معايير محددة أعطت لأعضاء المجلس الوطني للحزب سلطة الإختيار على المستوى الجهوي، مع اعتماد الديمقراطية الداخلية في ترتيب اللائحة الوطنية بصيغتها النهائية”، وفق توضيحات بنحمزة.

ولفت المتحدث نفسه الانتباه إلى أن اللجنة التنفيذية للحزب حددت، يومي 3 و4 شتنبر المقبل، لعقد اجتماعات أعضاء المجلس الوطني لإنتخاب ممثلي الجهات في اللائحة الوطنية، وأعلن “تشكيل لجينة للنظر في آلية الترتيب النهائي للمرشحات والمرشحين، سواء باعتماد الآلية السابقة نفسها مع تجويدها، أو اعتماد آلية أخرى”.

وأضاف بنحمزة أن “أعضاء اللجنة التنفيذية ليس بينهم أي صراع حول ما سمي بترشيح المقربين، فكل الترشيحات هي لمناضلات ومناضلي الحزب، واللجنة التنفيذية لم تتداول بصفة مطلقة في الأسماء”.

وتابع “الأمين العام للحزب يقف على المسافة نفسها من وجهات النظر المطروحة في اللجنة التنفيذية، وهو من اقترح لجينة من داخلها للتوفيق بين وجهات النظر المختلفة”.

وكان حزب الميزان قد أعلن، قبل أيام، عن تجميد عضوية محمد سعود في لجنته التنفيذية، فيما أوضح هذا الأخير في تصريحات سابقة لـ”اليوم 24″ أن مرد خلافه مع شباط يرجع إلى “طريقة اتخاذه القرارات بتزكية المرشحين للانتخابات”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي