والدة ضحية سيرك القنيطرة تطلق حملة لجمع التبرعات لتطبيب إبنها في المغرب

31 أغسطس 2016 - 10:06

أطلقت والدة “ماسيمليانو لاوتشيللو”، صاحب سيرك القنيطرة، حملة لجمع التبرعات لأداء ثمن العمليات الجراحية التي أجريت لابنها بالمغرب، بعد تعرضه لاعتداء شنيع أصيب خلاله بعدة طعنات في جسده في الحادث الذي وقع الأربعاء الماضي، بمدينة القنيطرة، أدى أيضا إلى وفاة ابنه “أليساندرو لاوتشيللو” (18 عاما) في نفس الحادث.

unهنتnamed

وحلت والدة المواطن الإيطالي، بالمغرب أول أمس الإثنين، وذلك لزيارة ابنها، وقد أخبرها الأطباء بأنه يتوجب عليها الحضور، وذلك كي تخبر ابنها بوفاة ابنه “أليساندرو”، أي حفيدها، والذي لا يعلم بوفاته بعدُ في الحادث الذي تعرضا له.

وناشدت الأم، الإيطاليين المساهمة، لجمع ما يكفي من أموال لإنقاذ ابنها.

ونقلت إحدى الصحف المحلية، بمدينة كوراتو بإقليم باري، جنوب إيطاليا، بأن صاحب السيرك، أجرى في المغرب عمليتين جراحيتين، على مستوى الرئة وقد وصلت مصاريف تطبيبه لحد الساعة أزيد من 11 ألف أورو (حوالي 12 مليون سنتيم)، مع العلم أن السيرك متوقف  الآن، ويتطلب  بدوره مصاريف الصيانة والكهرباء والماء  وإطعام الحيوانات التي تستهلك يوميا أزيد من ألف درهم.

uهقتلتnnamed

واستغرب معلقون على موقع الجريدة الإيطالية، كون المغاربة يحضون بمعاملة جيدة، ومثيلة لنظرائهم الإيطاليين، في في المستشفيات الإيطالية، ويتم تطبيبهم بالمجان، في الحالات الإستعجالية، بينما يضطر مواطن إيطالي، تعرض لاعتداء وحشي وفقد ابنه، إلى الدفع للتطبيب.

وكانت الشرطة المغربية، قد ألقت القبض بحر الأسبوع الماضي، على منفذ الإعتداء على المواطنين الإيطاليين، واللذان يستقران بمدينة القنيطرة ويدير أحدهما (السيرك)، ويساعده ابنه الذي توفي جراء الحادث.

ويشار إلى أن صاحب هذا السيرك متزوج من مواطنة مغربية، حسب معطيات “اليوم24”.

وإلى ذلك، ما يزال جثمان الشاب الإيطالي أليساندرو، بالمغرب في انتظار استكمال الإجراءات القانونية، لنقله ودفنه بمقبرة عائلته بمدينة “كابورسو” بإيطاليا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

aaaaaa منذ 5 سنوات

aaaa aaa

عبدالكريم بوشيخي منذ 5 سنوات

المؤسف ان تزهق ارواح الابرياء بهذه الطريقة الماساوية فكيفما كان الحيف او الطرد من العمل الذي تعرض له الجاني فان قتل هذا الشاب البريئ يعتبر جريمة لا تغتفر يجب انزال اشد العقوبات ضد هذا المجرم الا انني اعتقد ان الخطا الذي وقع فيه مسير هذا السيرك و الذي لو تجنبه ما وقعت هذه الجريمة فكان عليه ان يطلب شهادة حسن السيرة لاي مستخدم في شركته التي تثبت ان ملفه خالي من الاجرام و السجن فلو طبق هذا لما وقعت هذه الجريمة لان مربكبها له سوابق عديدة في الاجرام.

عبدالكريم بوشيخي منذ 5 سنوات

المؤسف ان تزهق ارواح الابرياء بهذه الطريقة الماساوية فكيفما كان الحيف او الطرد من العمل الذي تعرض له الجاني فان قتل هذا الشاب البريئ يعتبر جريمة لا تغتفر يجب انزال اشد العقوبات ضد هذا المجرم الا انني اعتقد ان الخطا الذي وقع فيه مسير هذا السيرك و الذي لو تجنبه ما وقعت هذه الجريمة فكان عليه ان يطلب شهادة حسن السيرة لاي مستخدم في شركته التي تثبت ان ملفه خالي من الاجرام و السجن فلو طبق هذا لما وقعت هذه الجريمة لان مربكبها له سوابق عديدة في الاجرام.

Jamil منذ 5 سنوات

قاليك أحنا بلد الكرم، و الخير وووو... الله ينعل اللي ما يحشم ! إلى كان شي سرقة، أحنى الأولين إلى كان شي إعتداء،، أحنى الأولين إغتصاب، كذلك. المستشفى جاب ليه الله فين ياكل المرقة...

التالي