مزوار يستعين بخدمات 30 شابا من نشطاء الفيسبوك في الحملة الانتخابية

31 أغسطس 2016 - 11:18

مع اقتراب الحملة الانتخابية، بدأت الأحزاب السياسية، تولي أهمية كبيرة لمواقع التواصل الاجتماعي، من أجل تسويق أنشطتها بهدف إقناع أكبر عدد من الشباب بالتوجه إلى صناديق الاقتراع، مستعينة في ذلك بخدمات عدد من نشطاء الفيسبوك.

وفي هذا الصدد، عقد حزب التجمع الوطني للأحرار، بداية الأسبوع الحالي، لقاء في مقره المركزي بالرباط، حضره 30 شابا من مختلف مناطق المغرب من أجل الاستعداد لخوض الحملة الانتخابية في الفضاء الافتراضي.

وكشف مصدر مطلع، لموقع “اليوم24” أن اللقاء أطره محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية، الذي ألقى عرضا بالمناسبة شدد فيه على حاجة حزب الحمامة إلى تسويق “منجزاته” على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر بوسعيد، أن وزراء الحزب وأطره يقومون بمجهودات كبيرة على صعيد الحكومة إلا أن الاعلام لا يواكبها ولا تجد صدى في الموقع الأزرق، بسبب غياب شباب التجمع عن هذا الفضاء.

وأوضح المصدر ذاته، أن الشباب الذين حضروا اللقاء واتفقوا على التنسيق وطنيا فيما بينهم، من أجل إدارة حملة التجمع على الفيسبوك، كما سيعقدون لقاءات دورية بهدف تقييم عملهم.

المصدر، أفاد أيضا، أن غياب شباب التجمع الوطني للأحرار، عن الفيسبوك، مرده إلى عدم وجود شبيبة تجمعية إسوة بباقي الأحزاب الأخرى، مشيرا إلى أن مزوار، وعدد من قيادات التجمع، “يعرقلون تأسيس الشبيبة التجمعية خوفا من منافسة الشباب لهم على المسؤوليات”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي