زوجة بنحماد الأولى تطلب الطلاق بعد قصة "الزواج العرفي"

31 أغسطس 2016 - 19:22

بعدما تنازلت عن متابعة زوجها بتهمة الخيانة الزوجية، وبعدما قرر بدء إجراءات توثيق زواجه من فاطمة النجار، قررت الزوجة الأولى للنائب السابق لرئيس حركة التوحيد والإصلاح، الانفصال عن زوجها لرفضها العيش مع « ضرة ».

الزوجة الأولى لبنحماد كانت قد رفضت زواجه من امرأة ثانية حين فاتحها في الموضوع قبل نحو ثلاثة أشهر، غير أنها رفضت وخيرته بين تطليقها ليتمكن من الزواج من أخرى أو أن ينسى الموضوع.

وقد علم « اليوم24 » أنه ومنذ اعتقال بنحماد والنجار قبل نحو أسبوع، غادر بنحماد بيت أسرته في حي السلام بسلا حيث تعيش زوجته الأولى وأبناؤه، وبمجرد ما منحته الإذن ليتزوج من النجار أخبرته برغبتها في الطلاق.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

هادف منذ 7 سنوات

كان الزواج ب " قصعة الحلال" مأدبة يستدعى لها الاهل و الجيران بهدف اشهار الزواج و هذا هو المطلوب، فمن شهد "زواج" الشاطئ المعلوم ?

Abdellah منذ 7 سنوات

ما يهم المواطن هو الشغل و الصحة و التعليم و ليست هذه التفاهات.

علي منذ 7 سنوات

إنهم يحكمون عن جهل

مواطن من تطاون منذ 7 سنوات

أيها الإخوان الكرام لا تسبوا احدا من الازواج المسلمين لانكم اذا فعلتم ذلك فستسبوا ايضا اباءكم واجدادكم القدامى لكونهم كانوا يتزوجون بدون توثيق النكاح حيث أنهم كانوا يتزوجون عرفيا وذلك بحضور ولي الأمر والشهود والإعلان عن الزواج بين الجيران والأحباب والأسر . ما لكم كيف تحكمون ؟

jamal منذ 7 سنوات

الله اعزك ويكتر من مثالك، حرة وعزيزة النفس، لا ترضى بضرة تكبرها سنا

أيوب منذ 7 سنوات

حرة بنت حرة ، من يغدر مرة لا ترجى منه خير .سيغدر مرات أخرى لانه إعتاد الغدر.بئس الزوج أنت يا بنحماد وبئس الأب : تعلم أبنائك الفجوروالكذب والبهتان .تقول ما لا تفعل كبر مقتا عند الله أن تقول ما لا تفعل . خسئت

عبد اللطيف من وجدة منذ 7 سنوات

اتضح أن زوجته أنبل وأشرف منه . فليعد إلى عشيقته

التالي