الاستثمار الصيني يزحف نحو الدوري الألماني

01 سبتمبر 2016 - 09:45

تشهد كرة القدم الصينية منذ سنوات طفرة كبيرة من حيث الانتشار والاهتمام.

وقد وضع القائمون على أمر الكرة الصينية خطة على 3 مستويات لتطوير كرة القدم في بلادهم، تعتمد على الآمال، التي عبر عنها الرئيس الصيني شي جين بينج.

وتنفيذًا لتلك الآمال بدأت الصين منذ فترة بإغواء كبار النجوم العالميين للعب في الدوري الصيني، وتنظيم بطولات استعراضية مصغرة للأندية الأوربية الكبرى في الصين. كما بدأ مستثمرون صينيون في طرق أبواب الأندية الغربية، عارضين عليها خدماتهم المالية.

واشترت مجموعة “واندا” مؤسسة “أنفرونت” القانونية وعددًا من الشركات الرياضية من أجل كسب مكانة تمكنها من التأثير في الأحداث الرياضية في العالم. وتمتلك المجموعة حاليًا 20 في المائة من أسهم نادي “أتلتيكو مدريد” الإسباني لكرة القدم، وفق ما نقلت إذاعة “دويتشلاند فونك” الألمانية.

قاعدة 50+1 لمنع سيطرة المستثمرين

وبحسب موقع “دويتشلاند فونك”، نقلا عن مدير في أحد الأندية الألمانية، فضل عدم ذكر اسمه، فإن مستثمرين صينيين قدموا في العامين الماضيين 7 استفسارات بشأن الاستثمار في أندية الدوري الألماني (بوندسليجا).

والقائمون على إدارة الدوري الألماني حريصون على عدم تحكم أي مستثمر في مقدرات فريق من فرق الدوري، سواء من داخل ألمانيا أو خارجها.

ولذلك فهناك قاعدة “50 + 1″، التي تنص على أن تكون أغلبية أسهم النادي في ملك النادي نفسه، وبالتالي فلن يستطيع أي مستثمر أن يشتري النادي بأكمله.

ولا توجد في البطولة الإنجليزية (برميير ليج) مثل هذه القاعدة، لذلك فهناك مستثمرون يملكون أندية إنجليزية، من بينهم أيضا خليجيون.

ويعتقد فريدي بوبيتش، لاعب الكرة السابق، ومدير الرياضة الحالي في نادي آينتراخت فرانكفورت، إن قاعدة 50+1 “ستلغي بالتأكيد، عاجلا أم آجلا”.

استثمار صيني وخبرات جيدة

فولفغانغ هولتسهوير كان مديرًا سابقًا في البوندسليجا، ويعمل حاليًا شريكا لإحدى شركات الاستشارة الإعلامية.

ويقول هولتسهوير إن تجربته الشخصية مع المستثمرين الصينيين في الرياضة، أو في مجالات مرتبطة بها ليست سيئة، مؤكدا أن قاعدة 50+1 حتى لو تعرضت لتعديلات في المستقبل، فإنها “تحمل في طياتها ما يكفي من وسائل التحكم بهدف تجنب وقوع خروقات”.

أما فيكتور وانغ فيرى وجود إمكانية التعاون مع الصينيين في مجالات مثل التسويق الرياضي، والوكالات الرياضية، والمدارس الرياضية والكروية “ومن هنا فإني أرى أن كرة القدم بهفد الربح، تمثل سوقًا كبيرًا للمستثمرين الصينيين”.

ويقول موقع دوتشلاند فونك إن أولى خطوات التعاون بين ناد ألماني في البوندسليجا، ومستثمرين من الصين قد تمت بالفعل. فنادي هامبورج يتعاون مع نادي شانغهاي، وصيف بطل الدوري الصيني.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي