إهانة "البام" للوزاني وراء حديثه عن مواجهة التحكم

01 سبتمبر 2016 - 19:39

من بين الأسباب التي جعلت نجيب الوزاني، أمين عام حزب العهد الديمقراطي، يلجأ إلى الترشح باسم العدالة والتنمية في دائرة الحسيمة، سعيه إلى رد الاعتبار لنفسه بعد الإهانة التي تعرض لها من طرف قادة هذا الحزب، عندما كان ضمن الأحزاب الخمسة التي شكلته سنة 2008.

مصدر مقرب من الوزاني قال لـ “اليوم24″، إن هذا الأخير لم ينس كيف تمت “سرقة حزبه”، والحجز على كل ممتلكاته عندما احتج داخل البام.

أكثر من هذا، فقد تعرض للتهديد من طرف قيادات الحزب، بأنه إذا لم يصمت سيتم حجز حتى عيادته في أكدال، بدعوى أنها أنشئت من أموال حزب العهد. حينها غادر الوزاني البام، وأسس حزب العهد الديمقراطي دون أن ينسى الإهانة التي تعرض لها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي