الخلفي : الحكومة لم تمنع ليبراسيون

05 سبتمبر 2016 - 19:22

نفى مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي، باسم الحكومة، أن يكون هناك أي قرار صدر عن وزارة الاتصال، بشأن منع صحيفة “ليبرالسيون” الفرنسية.

وجاء نفي الخلفي بعد أن انتشر على مواقع إلكترونية فرانكفونية، زعمت أن المغرب منع العدد الأخير لصحيفة “ليبراسيون” الفرنسية ليوم 30 غشت المنصرم، بسبب أنه يتضمن ملفا حول الناشط الصحراوي، النعمة أسفاري، والمدان بـ30 سنة حبسا على خلفية أحداث “أكديم إزيك”، سنة 2010.

ونشر الموقع الإلكتروني للصحيفة، نص التقرير الصحفي حمل عنوان: “معركة بلا حدود لأجل سجين مغربي”، استنادا إلى شهادة زوجة أسفاري، الفرنسية، كلود مونغان.

وقال الخلفي لـ”اليوم24″، إن الحديث حول وجود قرار بالمنع “غير صحيح”، مؤكدا “لم يصدر عن وزارة الاتصال أي قرار بخصوص هذا الموضوع”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كرماوي منذ 5 سنوات

وحتى ان كان المنع حنا بلاد عند نا استقلال القرار ودولة دات سيادة ومنعوها وفين ماين المشكل هاداك الانفصالي المجرم قتل أبناءنا يجب إعدامه كما قتل يقتل قضينا صافي ومراتوا لفرانساويا نقولو ليها ديها فراسك وقت الاستعمار فات وإلا قلتي العكس نوكلو لباباك الهرماكا

التالي