مغربي مخمور روع الأمن الإيطالي بدخوله "الأطوروت" من الاتجاه المعاكس

06 سبتمبر 2016 - 17:25

تمكن الأمن الإيطالي، مساء أول أمس الأحد، من توقيف شاب مغربي، يبلغ من العمر 24 سنة، وذلك بعد أن كاد يتسبب في كارثة حقيقية في إيطاليا، بعد دخوله الطريق السيار من الجهة المعاكسة.

وتلقت الشرطة الإيطالية عشرات المكالمات من أشخاص كانوا يسيرون في الطريق السيار رقم “أ 11″، الرابط بين جنوة وفلورنس ليبلغوا عن سيارة قادمة من الاتجاه نفسه، الذي يسيرون فيه على مستوى النقطة الكيلومترية “سيرافالي بيسطوييزي”.

واستنفر الأمن دوريات دخلت الطريق السيار لأجل إيقاف سائق السيارة في وقت وجيز، إذ بعد قطعه مسافة كيلومترين، تم توقيفه، وإغلاق الطريق السيار في وجه مستعمليها، حتى يتمكن من تغيير اتجاه سيارته. وقد اقتيد السائق المغربي إلى مقر الأمن، حيث خضع للتحقيق، وأخبر رجال الشرطة أنه كان متوجها لتقديم المساعدة إلى صديقه، الذي لحق سيارته عطب في الطريق السيار نفسها.

وعند قياس نسبة الكحول في دم المهاجر المغربي، اكتشف الأمن أنها مرتفعة ثلاث مرات، مقارنة مع النسبة المسموح بها قانونيا، ما جعل الأمنيين يحجزون سيارته، ويغرمونه مبلغ خمسة آلاف أورو (حوالي 55 ألف درهم).
ويأتي هذا الحادث على بعد يومين من تسبب مهاجر آخر، ينحدر من دولة بولونيا، في وفاة شخص على الطريق السيار نفسها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.