3 آلاف بريء يغادرون السجون المغربية كل سنة

07 سبتمبر 2016 - 13:50

كشف محمد صالح التامك، المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، أن نسبة مهمة من السجناء، المحكومين في المملكة، تقل مدتهم السجنية عن سنتين.

ووفق ما أوضح التامك، خلال الجلسة الافتتاحية للجامعة الصيفية لنزلاء المؤسسات السجنية، صبيحة اليوم الأربعاء في سلا، فإن 50 في المائة من السجناء، المحكومين نهائيا، تمت إدانتهم بعقوبات حبسية تقل عن سنتين، مما يشكل تقريبا 000 21 سجينا. كما أن 30في المائة من هؤلاء المحكومين أدينوا بعقوبات حبسية، تقل عن سنة واحدة، مما يشكل 000 12 سجينا.

إلى ذلك، أوضح التامك أن المعتقلين احتياطيا، والذين يشكل معدلهم نسبة 42 في المائة عند متم كل شهر، بالإضافة إلى الوافدين الاحتياطيين على السجون، الذين يزيد عددهم عن 000 100 كل سنة، يتم الإفراج عن 20 في المائة منهم سنويا، بمقررات قضائية موجبة للإفراج، ومنها البراءة، والتي يتجاوز عدد المفرج عنهم بموجبها 3000 سجين.

كما أوضح المسؤول الأول عن سجون المملكة، أن من 80 في المائة من السجناء يقل مستواهم التعليمي عن الإعدادي، فيما أكثر من 70 في المائة منهم، إما عاطلون، أو يمتهنون حرفا، ومهنا بسيطة لا تكفل الاستقرار المادي، والاجتماعي.

وعلى صعيد آخر، كشف المتحدث أن نسبة السجناء، المستفدين من برامج محو الأمية، والتعليم، والتكوين المهني، خلال السنوات الست الأخيرة، ارتفعت بنسبة 100في المائة مقابل ارتفاع عدد السجناء بنسبة لا تتجاوز 26 في المائة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي