"حولي العيد أم كتب مدرسية".. أيهما يختار المغاربة؟- فيديو

07 سبتمبر 2016 - 19:08

فدوى الستوتي- صحافية متدربة

بين توفير كبش عيد الأضحى، واقتناء الكتب الدراسية، عائلات تعتمد مبدأ “الضروريات”.
“اليوم24” استقى ارتسامات الشارع حول الأسبقية بالنسبة إليهم، هل كبش العيد، الذي تنتهي فرحته في يوم؟ أم كتب دراسية تحكم مسيرة ابنائهم… ومسيرة وطن؟

فكانت هذه أجوبتهم على السؤال:

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Youssef منذ 5 سنوات

ماكتب في المقال مجانب للصواب وجب تعظيم شعائر الله فذالك من تقوى القلوب العيد ليس فرحة يوم بل سنة سنها الله لنا لنتقرب بها اليه فاجتنبو قولا ترونه صغير وقد يكون عند الله كبير