رسميا..إيقاف السباح لوكتي بسبب الافتراء على شرطة ريو

09 سبتمبر 2016 - 09:53

أكدت اللجنة الأولمبية الأمريكية، في بيان مشترك مع الاتحاد الأمريكي للسباحة، إيقاف السباح راين لوكتي 10 أشهر بسبب قضية الادعاء الكاذب بتعرضه للسرقة مع زملاء له في دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو.

وأوقف السباحون الثلاثة الآخرون، الذين كانوا برفقة لوكتي لمدة أربعة أشهر.

وقال سكوت بلاكموم، الرئيس التنفيذي للجنة الأولمبية الأمريكية “إن سلوك هؤلاء اللاعبين لم يكن مقبولاً. لقد افترى لوكيتي ظلماً على مضيفينا وحول الانتباه بعيداً عن الانجازات التاريخية للفريق الأمريكي”.

وكانت صحيفة “يو أس أي توداي” ذكرت في وقت سابق استناداً إلى شخص مقرب من الملف، لم تذكر اسمه، أن اللجنة الأولمبية الأمريكية قررت إيقاف لوكتي حتى نهاية يونيو 2017، وسيحرم، أيضاً، من المشاركة في بطولة العالم للسباحة 2017 المقررة في بودابست.

من جهته، كان الموقع المتخصص في أخبار المشاهير “تي أم زد” ذكر أن السباحين الثلاثة الآخرين، المعنيين بهذه القضية، تم إيقافهم أيضاً لفترات وصلت إلى أربعة أشهر.

وكان لوكتي ورفاقه غونار بنتز، وجاك كونغر، وجيمس فيغن، جميعهم حصلوا على الذهب الأولمبي في ريو، وادعوا وقوعهم ضحية سرقة بقوة السلاح من طرف أشخاص انتحلوا صفة رجال شرطة، في محطة للوقود خلال عودتهم إلى القرية الأولمبية على متن سيارة أجرة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي